الجهاد الإسلامي تبارك عملية الجلمة وتؤكد أنها رد طبيعي ومشروع على جرائم الاحتلال

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:02 ص
14 سبتمبر 2022
حركة الجهاد الاسلامي فى فلسطين (2).jpeg

باركت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الأربعاء 14/9/2022، العملية النوعية قرب حاجز الجلمة بجنين بالضفة المحتلة التي نفذها الشهيدان أحمد وعبد الرحمن عابد، مؤكدةً أنها رد طبيعي ومشروع على جرائم الاحتلال بحق أهلنا في أرضنا، ورد على استباحة مقدساتنا، وأن سلسلة العمليات البطولية سوف تستمر حتى دحر الاحتلال وزواله.

وباركت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين العملية النوعية على حاجز الجلمة الصهيوني، التي نفذها الشهيدان البطلان أحمد أيمن عابد (23 عاماً)، وعبد الرحمن هاني عابد (22 عاماً) من بلدة كفر دان غرب جنين، وأدت لمقتل ضابط في جيش الاحتلال وإصابة آخرين.

وقالت الحركة :"لقد جاءت هذه العملية البطولية في ذكرى اتفاق أوسلو المشؤوم، لتعلن تشييعه إلى غير رجعة على أيدي أحد الأبطال العساكر، أحد مُنَفِذي العملية"، مؤكدةً  للجميع أن كل الاتفاقات التي تستهدف حقنا على أرض فلسطين لن تمر، وأن شعبنا سيقدم كل غال ونفيس لإعادة حقه المسلوب.

وأضافت :"لقد أثبتت جنين مرة أخرى وعلى أيدي مجاهدي شعبنا، أنها رأس حربة المقاومة، وأن هيبة الاحتلال الصهيوني ستتحطم على أبوابها، وأن مقاومتنا لن تخيفها كل تهديدات الاحتلال وإرهابه المستمر. "

ونعت حركة الجهاد الإسلامي الشهيدين البطلين من أبناء جنين البطولة والفداء، مؤكدةً أن هذه العملية الجريئة هي رد طبيعي ومشروع على جرائم الاحتلال بحق أهلنا في أرضنا، ورد على استباحة مقدساتنا، وأن سلسلة العمليات البطولية سوف تستمر حتى دحر الاحتلال وزواله.

ودعت، الحركة إلى استمرار روح المقاومة وتوهجها حتى تحقيق تطلعات شعبنا واستعادة حقوقه، ونشيد بمقاومينا الشجعان الذين يتصدون لاقتحامات الاحتلال ولعدوان المستوطنين في كل مكان من ضفتنا الحبيبة، حتى يعلم العدو أن شعبنا عصي على الانكسار مهما كلفت مسيرة التصدي من دماء وتضحيات.

وتقدمت الحركة، بالتعزية والمباركة من عائلة عابد التي قدمت اثنين من أبنائها شهداء على طريق القدس، ومن عموم أهلنا في كفر دان، سائلين المولى عز وجل الرحمة للشهداء وأن يجعل دمهم ذخراً لشعبنا وأمتنا.