رسالة معمدة بالدم وقوة المقاومة

القيادي شهاب لـ"فلسطين اليوم": عملية الجلمة انتقال نوعي للفعل الفلسطيني في مواجهة الاقتحامات

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:19 ص
14 سبتمبر 2022
داود شهاب

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب، اليوم الأربعاء 14/9/2022، أن عملية الجلمة في الضفة المحتلة البطولية، انتقال نوعي مهم للفعل الفلسطيني في مواجهة الاقتحامات العدوانية، ورسالة مُعمدة بالدم وبقوة المقاومة التي لن تتساهل وتتخلى عن واجباتها للدفاع عن الشعب والأرض والمقدسات.

وكان ضابط صهيوني قتل، فيما استشهد شابان في كمين محكم واشتباك مسلح خاضه الشهيدان أحمد وعبد الرحمن عابد قرب حاجز الجلمة غرب جنين بالضفة المحتلة

ووصف القيادي شهاب في تصريح خاص لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" العملية بأنها انتقال نوعي مهم للفعل الفلسطيني في مواجهة الاقتحامات العدوانية وبالتالي أي عدوان على جنين سيقابل برد أوسع وأشمل ووحدة الساحات تحولت الى جزء من العقيدة القتالية لنا كفلسطينيين .

وقال القيادي شهاب :" رحم الله الشهداء الذين يرسمون خارطة السياسة الفلسطينية الملتزمة بالثوابت ورفض التفريط  ويعيدون الاعتبار لقضيتنا، فكل يوم نصحو على خبر تصنعه جنين الباسلة ورجالها الشجعان".

وشدد على أن جنين نموذج مختلف ومدرسة في الوطنية وفي الفدائية العالية التي تحركها دوافع الواجب الوطني، وأنها تتجسد فيها روح التعبئة الوطنية متجاوزة كل التفاصيل الصغيرة والهامشية.

واعتبر القيادي شهاب أن شباب جنين لديهم عقيدة مقاومة قتالية لا تمنعها حواجز ولا تحول الظروف والتعقيدات الداخلية والفئوية بينها وبين القيام بالواجب كلما تطلب الأمر ذلك.

وحيا القيادي في حركة الجهاد الإسلامي جنين ومقاوميها وكتائبها وفدائييها.

وحول تهديدات الاحتلال بالدخول في عملية في جنين، أكد القيادي شهاب، أن العدو يمارس عدواناً واسعاً على أهلنا ومقدساتنا.

واعتبر أن هذه العملية وجهت رسالة معمدة بالدم وبقوة المقاومة التي لن تتساهل ولن تتخلى عن واجباتها للدفاع عن الشعب والارض والمقدسات .

ووصف العملية بأنها انتقال نوعي مهم للفعل الفلسطيني في مواجهة الاقتحامات العدوانية وبالتالي أي عدوان على جنين سيقابل برد أوسع وأشمل ووحدة الساحات تحولت الى جزء من العقيدة القتالية لنا كفلسطينيين .

وأكد القيادي شهاب، أن هذه العملية البطولية هي رد مشروع على العدوان والارهاب الصهيوني ومؤشر واضح على مآلات الصراع والمواجهة في حال لم تتوقف جرائم العدو بما فيها تهديدات المستوطنين اليهود باقتحامات كبيرة في الأقصى.

وأكد القيادي شهاب، أن "مسيرة المقاومة الفلسطينية لا تتوقف وهي مشتعلة ومتصاعدة منذ ثورة الشيخ القسام الذي استشهد على أرض جنين وثورة البراق ومروراً بالانتفاضة الشعبية وانتفاضة الأقصى وكل المعارك والملاحم التي خاضتها المقاومة وصولاً إلى معركة وحدة الساحات التي لا زلنا نعيش في ظلالها وبركة دماء شهدائها القادة العظام".

وقال:" هذه مسيرة لا تتوقف ولا تنتهي وستتواصل بكل قوة ، والعمل الفدائي ملهم لكل الأجيال ولكل الشباب ولكل الثائرين على طريق الحرية ."