هل يعيش محمد صلاح أسوأ فتراته في دوري أبطال أوروبا؟

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:35 م
13 سبتمبر 2022
محمد-صلاح-ليفربول-scaled.jpg

هل يعيش محمد صلاح أسوأ فتراته في دوري أبطال أوروبا؟، ويبحث الكثير من المتابعين عن عن هذا الموضوع بشكل كبير، ونقدم لكم في وكالة فلسطين اليوم الاخبارية في هذا المقال هل يعيش صلاح أسوأ فتراته، في ظل أنه لم يسجل أهداف خلال الدوري الأوروبي منذ فترة، ويبحث مشجعو كرة القدم حول العالم عن الموضوع بكثرة حتى أصبح الموضوع ترينداً شهيراً، ونتيجة للزيادة الكبيرة في البحث عن الموضوع عبر محركات البحث العالمية، قررنا في فريق "فلسطين اليوم" كتابة مقالة بعنوان هل يعيش محمد صلاح أسوأ فتراته في دوري أبطال أوروبا؟، ولمعرفة هه التفاصيل كافة عن النجم المصري تابع المقال حتى النهاية.

هل يعيش محمد صلاح أسوأ فتراته؟

ورغم أن المصري محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، لم يسجل أهدافا منذ فترة طويلة، إلا أنه لا يعيش أسوأ أيامه على المستوى التهديفي.

محمد صلاح.jpg
 

انتقادات واسعة

صلاح تعرض لانتقادات واسعة خلال الفترة الأخيرة، بسبب فشله في التسجيل، لا سيما في ظل النتائج السلبية التي يعاني منها ليفربول في الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا.

وكانت أبرز الانتقادات من لويس جاسيا، نجم ليفربول السابق، الذي قال في تصريحات صحفية: "صلاح يعرف أكثر من أي شخص آخر أنه لا يعيش أفضل حالاته في الموسم الحالي، لا يتجاوز اللاعبين ولا يتواجد داخل الصندوق ويلعب بعيدا عن المرمى".

هل يعيش محمد صلاح أسوأ فتراته في دوري أبطال أوروبا؟

واتفق مايكل أوين، نجم ليفربول السابق، مع جارسيا في الرأي، حيث أكد أن صلاح يلعب هذا الموسم بعيدا عن المرمى، ولا يقوم بأي دور هجومي قوي، موضحا أن ذلك الأمر لن يفيد الفريق.

جرايم سونيس، أسطورة ليفربول، قال أيضا: "هناك الكثير من الأسباب لتدهور أداء ليفربول ، خاصة انخفاض مستوى محمد صلاح، الذي لم يعد اللاعب الذي كان عليه من قبل".

وأضاف: "لم أر محمد صلاح نفسه الذي اعتدنا عليه من قبل، لقد وقع على عقده الجديد وآمل حقًا ألا نراه يجلس على كرسي بذراعين بسبب ذلك".

محمد صلاح- صلاح

أسوأ فترة في مسيرة محمد صلاح مع ليفربول

وعلى الرغم من هذا الغياب الطويل عن التسجيل، إلا أن هذه الفترة هي رابع أسوأ فترات صلاح التهديفية مع ليفربول، حيث سجل آخر أهدافه هذا الموسم في شباك مانشستر يونايتد بتاريخ 22 أغسطس/آب الماضي، وفشل بعدها في إحراز أي هدف أمام فرق بورنموث ونيوكاسل يونايتد وإيفرتون ونابولي خلال 22 يوما.

وسبق وأن فشل في التسجيل لمدة 50 يوما خلال الفترة من 10 فبراير/شباط 2019 وحتى 31 مارس/آذار من العام ذاته، وهو أكثر وقت صام فيه عن التهديف.

وخاض صلاح خلال هذه الفترة 6 مباريات بالدوري الإنجليزي أمام مانشستر يونايتد وواتفورد وإيفرتون وبيرنلي وفولهام وتوتنهام، بجانب ذهاب وإياب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونخ الألماني.

ثاني أسوأ فترات صلاح التهديفية تعود إلى موسم 2020-2021، حيث لم يسجل أي هدف طوال 40 يوما بداية من 20 ديسمبر/كانون الأول 2020 وحتى 30 يناير/كانون الثاني.

وخلال تلك الفترة، خاض صلاح 6 مباريات بالدوري الإنجليزي أمام وست بروميتش، نيوكاسل، ساوثهامبتون، مانشستر يونايتد، بيرنلي وتوتنهام.

الدوري الإنجليزي بدون صلاح لمدة شهر

ووكان قد توقف صلاح لمدة 31 يوما عن التهديف خلال الموسم الماضي، في الفترة ما بين 12 مارس/آذار حتى 12 أبريل/نيسان، وهي ثالث أسوأ فتراته التهديفية.

وواجه صلاح في هذه الفترة فرق وأرسنال وواتفورد ومانشستر سيتي، واكتفى بصناعة هدف واحد أمام الفريق السماوي