توقعات بتصاعد الأوضاع في الضفة

الإرباك الليلي.. أحد أساليب المقاومة في الضغط للإفراج عن الأسير أبو حميد

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 07:20 م
11 سبتمبر 2022
ارباك ليلي (4).jpg

مرةً أخرى يعود الإرباك الليلي إلى مدن الضفة الغربية المحتلة، فبعد بلدة بيتا التي ضربت نموذجاً فريداً في المقاومة الشعبية، تلحق اليوم مدينة رام الله والبيرة بفعاليات الإرباك الليلي ضد جيش الاحتلال ومستوطنيه.

فبالأمس قام عدد من الشبان في مدينة رام الله بإلقاء عبوة متفجرة محلية الصنع "كوع" على إحدى نقاط جيش الاحتلال، وتم تبني هذا العمل ببيان لـ"الغرفة المشتركة للإرباك الليلي في مدينة رام الله"، وهي المرة الأولى التي يتم فيها الإعلان عن هذا المسمى في مدينة رام الله التي بقيت بعيدة لحدٍ ما عن المواجهات في الضفة المحتلة، ما سيزيد من حالة الإرباك لدى جيش الاحتلال ويفتح جبهة جديدة عليه، بحسب المحللين.

المختص في الشأن الإسرائيلي عصمت منصور، اعتقد أن عودة الإرباك الليلي في مناطق الضفة سيؤدي لتصاعد المواجهات في كامل الضفة، كما سيؤدي لإرباك جيش الاحتلال وزيادة تحسبه من وقوع عمليات في المستقبل.
 

 احتمال التصعيد كبير

وقال منصور خلال حديث خاص لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية":" إن تراكم الأحداث في الضفة نتيجة الاعتداءات "الإسرائيلية" يجعل من احتمال التصعيد احتمالاً كبيراً، مبيناً أن الاحتلال يخشى هذا السيناريو لأن ساحة الضفة الغربية هي من أخطر هذه الساحات عليه وأكثرها عرضة للانفجار".

ورأى منصور، أن عمليات الأرباك الليلي التي يقوم بها الشبان ضد جيش الاحتلال، تدل على أن هذا الفعل هو فعل شعبي وحافز القتال لدى الشبان قوي للمواجهة مع قوات الاحتلال.

التأثير على المستوطنين وجيش الاحتلال

واعتقد أن هذه الأعمال التي يقوم بها الشبان المقاومون في الضفة سيؤثر على أمن المستوطنين ونشاط جيش الاحتلال واعتداءاته، مبيناً أن ما يميز هذه الأعمال أنها ليست منظمة ولا يحتاج لبنية معقدة، بل من الممكن تصنيع العبوات المتفجرة بشكل ذاتي وانتشاره يشكل تحدياً أمنياً كبيراً للاحتلال.

وتوقع منصور، أن حالة التصعيد في الضفة المحتلة ستزداد وخاصة مع قرب الأعياد اليهودية، مشيراً إلى أن اعتداءات واقتحامات الاحتلال خلال الفترة القادمة ستزداد بشكل كبير جداً.

إمكانية خوض مواجهة تشمل عدة ساحات

كما توقع المختص أنه في حالة عدم وقف الاعتداءات على المسجد الأقصى وإطلاق سراح الاحتلال للأسير أبو حميد فمن الممكن أن نخوض مواجهة ليست سهلة وستكون واسعة وربما تشمل عدة ساحات مثل غزة.

بدوره اعتبر الكاتب والمحلل السياسي عدنان الصباح، أن عودة الإرباك الليلي في الضفة المحتلة هو خطوة في الاتجاه الصحيح، موضحاً أن ذلك بمثابة إعلان من المقاومة للاحتلال بأنه لا توجد منطقة آمنة في الضفة المحتلة.

استمرار المواجهات في كل مكان

وقال الصباح في حديث لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية":" إن المواجهات مع الاحتلال ستستمر من جنين إلى رفح وفي كل مكان، متوقعاً أن تصل هذه المواجهات للداخل الفلسطيني المحتل".

الإارباك برام الله لدعم باقي المناطق 

واعتقد بأن حالة المقاومة والإرباك الليلي في منطقة رام الله تأتي في سياق دعم باقي المناطق، ونقل للمعركة في منطقة جديدة وهذا ما يخشاه الاحتلال كما انتقلت المقاومة سابقاً من جنين إلى نابلس، موضحاً أن ذلك سيكون إضافة جديدة لفعل المقاومة في الضفة وسيتطور مستقبلاً لأشكال مختلفة في ظل تطور وتصاعد المقاومة في الضفة.

وأضاف الصباح:" المواجهة في الضفة الغربية تأخذ أبعاداً جديدة، وخاصة بعد معركة "سيف القدس" و"وحدة الساحات" وفي ظل انسداد الأفق السياسي؛ ما جعل خيار المقاومة هو الخيار الأوحد للشعب الفلسطيني".

وتابع قائلاً: هناك بعض المعلومات عن طلب الاحتلال من قطر التدخل لدى السلطة لكبح جماح المقاومة في الضفة، مؤكداً على أنه لا أحد يستطيع وقف المقاومة لأن المقاومة هي خيار شعبي".

فعل مقاوم موحد في الضفة 

ورأى الصباح، أن المقاومة والفعل المقاوم في الضفة الغربية هي موحدة حيث تتوحد كتائب سرايا القدس وكتائب شهداء الأقصى في مواجهة الاحتلال في كافة مدن الضفة المحتلة.

واعتقد أن المقاومة في الضفة المحتلة لن تتوقف، وستتطور يوماً بعد يوم من خلال أساليب عملها، متوقعاً أنها ستفاجئ الاحتلال في الأيام القادمة ما سيجعل الاحتلال يقوم بأعمال وحشية في الضفة لمحاولة وقف هذه المقاومة.

وكانت أعلنت الغرفة المشتركة لوحدة الارباك الليلي في رام الله والبيرة، أنه ضمن ما أسمته عمليات (امطار_الصيف) التي بدأتها كتائب شهداء الاقصى ودعما للاسير ناصر ابو حميد، تمكن مجاهديها في وحدة الإرباك الليلي في منطقة شمال غرب رام الله من إلقاء كوع متفجر تجاه برج عطارة العسكري.

وإليكم نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

((أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ )) )

 

بيان صادر عن الغرفة المشتركة لوحدة الارباك الليلي في رام الله والبيرة :

 

ضمن عمليات #امطار_الصيف التي بدأتها كتائب شهداء الاقصى ودعما للاسير ناصر ابو حميد ،،،،،

تمكن مجاهديننا في وحدة الإرباك الليلي في منطقة شمال غرب رام الله من إلقاء كوع متفجر تجاه برج عطارة العسكري في تمام الساعة ١٢:٢٠ فجر اليوم ،،، كما تبارك وحدة الارباك الليلي العمل البطولي الذي قام به مقاومون باحراق الأرض الزراعية بجانب مدخل مغتصبة بيت ايل في تمام الساعة ٨:٥٥ مساء اليوم ،،،

و نزف لكم خبر انطلاق وحدة الإرباك الليلي في قرى شمال شرق رام الله والبيرة ،،،

 

وإنها لثورة حتى النصر ،،،،،

وانه لجهاد باذن الله نصر او استشهاد ،،،،

عاشت فلسطين حرة عربية

الخزي والعار للخونة وللعملاء وللمندسين

 

الغرفة المشتركة لوحدة الارباك الليلي في رام الله والبيرة

١٠ سبتمبر ٢٠٢٣

١٤ صفر ١٤٤٤