حركة الجهاد تنعي الشهيد البطل "يونس تايه" وتؤكد ان الدماء الطاهرة دافعاً لتصعيد المقاومة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:40 ص
07 سبتمبر 2022
حركة الجهاد الاسلامي فى فلسطين (2).jpeg

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، ابنها البار الشهيد المجاهد يونس غسان تايه (21 عاماً)، الذي ارتقى برصاص قوات الاحتلال خلال المواجهات التي وقعت صباح اليوم الأربعاء في مخيم الفارعة بمحافظة طوباس.

وأكدت حركة الجهاد الإسلامي، أن قافلة المجد والشهادة تمتد في كل الساحات وتواصل طريقها نحو استمرار الاشتباك مع الاحتلال حتى الحرية والكرامة.

وأهابت بأبناء شعبنا كافة، إلى رص الصفوف والعمل بكل قوة على تعزيز روح الانتفاضة المشتعلة، وأن تكون هذه الدماء الطاهرة دافعاً لتصعيد العمل المقاوم والتصدي لقوات الاحتلال وقطعان المستوطنين الذين يعيثون فساداً في أرضنا ومقدساتنا.

وتقدمت بخالص التعزية والمواساة من عائلة الشهيد البطل يونس تايه، سائلين الله أن يلهمهم الصبر والسلوان، ونعاهد شهداءنا على الوفاء لدمهم الطاهر والاستمرار على نهجهم حتى زوال الاحتلال.

وكانت وزارة الصحة أعلنت اليوم الأربعاء 7/9/2022، عن استشهاد الشاب يونس غسان تايه (21 عاماً) برصاصة مباشرة في القلب أطلقها عليه جنود الاحتلال في مخيم الفارعة بمحافظة طوباس.

وأوضحت وزارة الصحة، أن الشاب التايه أصيب برصاصة مباشرة في القلب.

ووفقًا لمصادر طبية، فإن الشاب أصيب بجروح حرجة وخلال نقله للمستشفى استشهد رغم محاولات الطواقم الطبية إنقاذه.