كفاح العارضة: الأسرى في ذكرى "نفق الحرية" يجسدون عبقرية الإرادة والإنجاز

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:16 م
06 سبتمبر 2022
كفاح العارضة.jpg

قال القيادي المبعد أ. كفاح العارضة في الذكرى السنوية الأولى لعملية "نفق الحرية" ان الأسرى في ذكرى "نفق الحرية" يجسدون عبقرية الإرادة والإنجاز ودليل على إرادة شعبنا في التحرر من المحتل مهما بلغت التضحيات، موجهً التحية لأبناء شعبنا الصامد الذي يقدم الشهداء والأسرى على طريق القدس، الذي يصابر ويكابد داخل السجون وخارجها،

وبين العارضة ان عقل الأسير لا ينفك عن التفكير في الحرية والأمل لا ينقطع عنه أبداً، لأنه صاحب قضية يطمح إلى بناء نفسه ضمن مجتمعه وأهله، لكنه قدم كل هذه الأمور، دافعاً عمره  فداء لهذا الوطن.

وشدد على ان الأسير الفلسطيني أثبت على مدار هذا الاحتلال الغاشم، أنه قادر على صناعة التاريخ المجيد، وعملية نفق الحرية أثبتت هذه المعادلة، وكانت الحرية والحنين للوطن هي العنوان الذي رسمه الأسرى.

وتابع :المحتل يراهن على كسر إرادة الأسرى، ويحاول جاهداً طمس الرغبة في التحرر واستعادة الأرض، لكن دماء الشهداء ومعاناة الأسرى تزيد من إصرار شعبنا على مقاومة المحتل ودحره عن أرضنا ، معتبراً ان الإرادة التي يتمتع بها الأسرى هي من تصنع المستحيل وتدعم صمودهم، وهي من تكسر جبروت الاحتلال وهيبته من خلال نفق الحرية الذي رسخ بأن المستحيل ممكن، وأن الفلسطيني قادر على صناعة النصر.

وبين ان الأسير القائد محمود العارضة يمتلك العزيمة والإرادة وهو من حفظة كتاب الله، ويتمتع بحس وطني كبير ساعياً لخدمة أبناء شعبه، وكذلك الأسير محمد العارضة وباقي الأسرى، فهم يملكون قدراً كبيراً من الإيمان واليقين بقدرة الله على نصرهم وتمكينهم من انتزاع حريتهم.

ونوه الى ان لاحتلال يحاول الالتفاف على أسرى الجهاد الإسلامي من خلال ممارسة التضييق وسحب المنجزات التي انتزعوها بتضحياتهم وآلامهم وخاصة بعد عملية نفق الحرية، كإجراء عقابي في محاول لثني وكسر إرادتهم، ولكن أسرى الجهاد مستمرون في نضالهم لانتزاع حقوقهم المسلوبة حتى الحرية بإذن الله.