أثرها واضح في عمليات كتائب "سرايا القدس" بالضفة

القيادي المدلل: عملية "نفق الحرية" أحيت المقاومة وأعادت حالة الاشتباك مع الاحتلال في الضفة المحتلة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 06:44 م
04 سبتمبر 2022
أحمد المدلل.JPG

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل، مساء اليوم الأحد 4-9-2022، أن عملية نفق الحرية "كتيبة جنين"، أحيت روح المقاومة من خلال انطلاق "كتيبة جنين" التي يقودها مقاومي "الجهاد الإسلامي" في الضفة الغربية المحتلة.

وقال المدلل في تصريحات خاصة لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية:"استطاع الأسرى الستة من خلال عملية "نفق الحرية" أن يعيدوا حالة الاشتباك مع الاحتلال في الضفة الغربية إلى ما قبل عشرين عاماً وخاصة عمليات محمود طوالبة، مشدداً على أن تأثير عملية "نفق الحرية" لم ينته إلا بدحر الاحتلال عن أرض الضفة المحتلة".

وأضاف:" إن الإرباك الذي صنعه المقاومون الأسرى الستة لا يزال مستمراً من خلال ما تقوم به "كتيبة جنين" وكافة كتائب سرايا القدس التي تمددت لمختلف مدن الضفة الغربية".

وتابع المدلل:"عملية نفق الحرية لم تقف حدودها عند سجن "جلبوع"، وإنما امتدت إلى كل مناطق الضفة المحتلة، موضحاً أن ذلك يتضح من خلال العمليات البطولية التي تقوم بها كتيبة جنين وكافة الكتائب الأخرى".

وأوضح المدلل أن مقاومي "كتيبة جنين" استطاعوا أن يثبتوا معادلة اشتباك جديدة مع العدو الصهيوني في الضفة المحتلة، مشيراً إلى أن عملية نفق الحرية صنعت حالة جماهيرية مقاومة تلتف حول المقاومة و"كتيبة جنين".

وأردف قائلاً:"ابطال نفق الحرية استطاعوا أن يكسروا المنظومة الأمنية للاحتلال والعسكرية للاحتلال الصهيوني قبل عام أثناء انتزاعهم الحرية من السجن، واليوم الاحتلال أصبح ضعيفاً في مواجهة العمليات البطولية التي تنفذها "كتيبة جنين" وباقي كتائب سرايا القدس".

وأشار إلى أنه لم تعد أراضي الضفة المحتلة مستباحة كما كانت في الماضي واستطاعت المقاومة وكتيبة جنين صنع معادلات جديدة مع الاحتلال، منوهاً أن الاعتقالات أصبحت مكلفة لدى الاحتلال وأصبح يسقط لديه خسائر كبيرة في أي اقتحام لمدينة من مدن الضفة.

ولفت المدلل إلى أن الشباب المقاوم في الضفة أكدوا أن خيار الشعب الفلسطيني هوخيار المقاومة؛ لذلك نجد الالتفاف الجماهيري من شعبنا حول المقاومة سواء في الضفة وغزة

وبخصوص عملية "غور الأردن"، قال :"هذه العملية تؤكد بأن الضفة على صفيح ساخن والمقاومون يحاولون بكل قوة أن يضربوا الاحتلال في كل مكان من الضفة وبالرغم من تواجد الحواجز الأمنية وبالرغم من البعد الجغرافي، مبيناً أن ذلك يدل على إرادة المقاومين في الوصول إلى أي بقعة يتواجد بها الاحتلال".

جدير ذكره أنه تمكن ستة أسرى فلسطينيين من انتزاع حريتهم من سجن "جلبوع" الإسرائيلي الأشد حراسة وتحصيناً في عملية أطلق عليها عملية انتزاع الحرية " كتيبة جنين"، قرب مدينة بيسان المحتلة فجر السادس من سبتمبر 2021.