"الجهاد الاسلامي" تبارك عملية إطلاق النار في الأغوار وتؤكد أنها جاءت توحيداً للساحات وامتداداً للمقاومة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:40 م
04 سبتمبر 2022
حركة الجهاد الإسلامي

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الاحد، أن العملية البطولية التي وقعت ظهر اليوم في الأغوار الشمالية، هي رد طبيعي ومشروع على سادية الاحتلال وجرائمه المتصاعدة بحق الشعب الفلسطيني.

وقالت الجهاد الإسلامي -في بيان لها- إن عملية الأغوار جاء توحيداً للساحات وامتداداً لدائرة المقاومة، من حيث لم يحسب الاحتلال لها حساباً، لتؤكد فشل المنظومة الأمنية، وأن كل محاولات إخماد جذوة الانتفاضة لن تؤتي أكلها، وسوف تنقلب وبالاً على الاحتلال".

وبارك الجهاد الإسلامي، العملية البطولية، وحييت الروح المقاتلة لدى الأبطال المنفذين للعملية، الذين شفى الله بهم صدور قوم مؤمنين، وأبلغوا رسالتهم أنه لا أمن ولا أمان على أرضنا، وأن شعبنا الصابر قادر على ممارسة حقه ومواصلة مقاومته حتى زوال الاحتلال.

ودعت جماهير الشعب في القدس والنقب والضفة والداخل المحتل، إلى تصعيد العمل المقاوم، قائلةً: "فقد آن أوان المواجهة وتوحيد الساحات في مواجهة الاحتلال على نقاط التماس وعلى حدود الوطن السليب".

وبحسب الإعلام العبري، فإن سبعة جنود أصيبوا في عملية إطلاق نار على حافلة تتبع لجيش الاحتلال في شارع 90 قرب غور الأردن.

وأظهرت مقاطع مصورة نقل جندي "إسرائيلي" مصاب من مكان عملية إطلاق النار صوب الحافلة في المنطقة بين الحمرا وبقاعوت في غور الأردن.

كما وأعلن جيش الاحتلال اعتقال منفذي العملية وهما شخصان، بعد ملاحقتهما بينما قام بإغلاق عدة طرق في غور الأردن.