قتيل بجريمة إطلاق نار في "عسفيا" بالداخل المحتل

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 07:49 م
26 يوليو 2022
قتيل بجريمة إطلاق نار في "عسفيا" بالداخل المحتل

قتل الشاب جوزيف روحانا (45 عامًا)، متأثرا بجروحه الخطيرة التي أصيب بها اليوم الثلاثاء 26 يوليو 2022، من جراء تعرضه لإطلاق نار في بلدة عسفيا بالداخل الفلسطيني المحتل.

وكانت الطواقم الطبية قد نقلت المصاب إلى مستشفى الكرمل في مدينة حيفا وهو فاقد للوعي ويعاني من جروح شديدة الخطورة وحالته حرجة.

وأفادت المصادر الطبية، بأن المسعفين واصلوا محاولات إنعاش المصاب خلال عملية نقله إلى المستشفى، وحاول الأطباء إنقاذ حياته إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل، وتم إقرار وفاته.

وعُلم أن المصاب تعرض لإطلاق نار بينما كان يستقل مركبته في حي البدو في بلدة عسفيا، ولم تتضح خلفية الجريمة بعد.

وقالت "شرطة" الاحتلال في بيان، إنها بدأت "في البحث عن مشتبهين، إلى جانب جمع النتائج في مكان الحادث من قبل محققي الشرطة العسكرية".

وبعيد الجريمة، عثر على مركبة مشتعلة في أحراش الكرمل بالقرب من بلدة عسفيا، حيث امتدت النيران نحو الأشجار القريبة، وعملت طواقم الإطفاء على إخماد الحريق.

60 قتيلا منذ مطلع العام

يأتي ذلك وسط تصاعد في أعمال العنف والجريمة في البلدات العربية في مناطق الـ48، إذ سجلت في الأيام الماضية، جرائم قتل وإطلاق نار في عدة بلدات في المجتمع العربي بينها الطيرة وكفركنا ورهط والناصرة.

وبلغ عدد ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي منذ مطلع العام 2022 الجاري، 60 قتيلا بينهم 14 خلال شهر يونيو الماضي، في حصيلة لا تشمل مدينة القدس ومنطقة الجولان السوري المحتلتين.

يذكر أن حصيلة ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي بلغت في العام 2021 الماضي؛ 111 ضحية بينها 16 امرأة؛ لا تشمل ضحايا الجرائم التي وقعت في مدينة القدس وهضبة الجولان المحتلتين.