لأول مرة علناً.. الاحتلال يعترف باستخدام طائرات مسيرة لاغتيال نشطاء بغزة ولبنان وسوريا

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 07:41 م
20 يوليو 2022
طائرة بدون طيار

اعترف جيش الاحتلال "الإسرائيلي"، لأول مرة وبشكل علني، مساء اليوم الأربعاء 20 يوليو 2022، إنه استخدم طائرات مسيرة تحمل صواريخ مختلفة لضرب اهداف، و اغتيال نشطاء ومقاومين في قطاع غزة ولبنان وسوريا.

وقالت موقع صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية: "لأول مرة علنًا .. يعترف الجيش الإسرائيلي باستخدام طائرات مسيرة بدون طيار تحمل صواريخ مختلفة الأنواع لضرب أهداف واغتيال نشطاء في غزة ولبنان وسوريا وجبهات أخرى".

من جهته، قال موقع "واي نت" العبرية: إن هذه الطائرات تستخدم منذ 30 عاماً، وبعضها يمكن أن يهاجم أهدافاً من على بعد عشرات الكيلو مترات، كما يستخدمها في العملية العسكرية المسماه" ما بين الحربين" في سوريا وفي ساحات قريبة وبعيدة.

وأشار الموقع العبري، إلى أن هذه الطائرة بيعت لجيوش أجنبية في قارات عدة بمليارات الدولارات.

وبشكل شبه يومي، تُحلق العشرات من طائرات الاحتلال "الإسرائيلي" المسيّرة بدون طيار في سماء قطاع غزة، فيما تمكنت المقاومة الفلسطينية من إسقاط عدد منها.