شريط الأخبار

قوات حلف الاطلسي تحبط هجوما لقراصنة صوماليين على ناقلة نفط نرويجية

10:37 - 02 تشرين أول / مايو 2009

فلسطين اليوم-رويترز

قال مسؤولون في حلف شمالي الاطلسي اليوم السبت ان السفينة الحربية البرتغالية "كورت ريال" نزعت سلاح 19 قرصانا مسلحين بمتفجرات شديدة واحتجزتهم لفترة قصيرة بعد ان حاولوا مهاجمة ناقلة نفط مملوكة للنرويج في خليج عدن.

 

وقال اللفتنانت كوماندر الكسندر فرناندز من على متن السفينة الحربية التابعة لحلف الاطلسي ان ناقلة النفط (م. ف. كيتيون) طلبت المساعدة عبر اللاسلكي بعد ظهر امس الجمعة بعد ان اقترب منها قارب يكتظ بقراصنة كانوا يشهرون بنادق وقذائف صاروخية. وقال: "لقد كانوا على بعد 20 ميلا بحريا جنوبا، وكنا اقرب سفينة حربية ولذا حركنا على الفور طائراتنا الهليكوبتر".

 

وقال فرناندز ان القوات الخاصة اكتشفت 200 اصبع من مادة "بي 4 ايه" شديدة الانفجار زنة الواحد منها 200 كيلوجرام ـ واربعة بنادق كلاشينكوف (ايه ي 47) واربع قاذفات قذائف صاروخية "آر ي جي" مع تسع قنابل يدوية. وقال: "كان بحوزتهم تقريبا كيلوغرام من المتفجرات الشديدة. فإذا استخدمت بطريقة سليمة قد تحدث فجوة في بدن أي سفينة وتغرقها".

 

وقال فرناندز: "هذه هي المرة الاولى التي نرصد فيها متفجرات شديدة على متن سفينة قراصنة حيث كانوا في المعتاد يستخدمون فقط بنادق كلاشينكوف (ايه كي 47) و قذائف صاروخية ( آر بي جي)"، مضيفا انه لا يعتقد ان هذه المتفجرات تمثل تصعيدا في اعمال العنف.

 

ولم يعلن عن حدوث اصابات وقال فرناندز ان القراصنة لم يطلقوا النارعلى السفينة التجارية التي ترفع علم البهاما او الهليكوبتر او مشاه البحرية.

 

وقال "استسلموا على الفور". وقال فرناندز انه بعد التشاور مع السلطات البرتغالية، اطلقت السفينة الحربية "كورت ريال" التي استدعيت الاسبوع الماضي من مهام اخرى لمحاربة القرصنة في الخليج سراح القراصنة.

 

ويتعين على كل سفينة حربية في مهمة "عملية الحماية الموحدة" المضادة للقرصنة ان تمتثل مع لوائح الدولة التي تنتمي اليها بشأن التعامل مع القراصنة المحتجزين.

انشر عبر