خلال لقاء تشاوري مع سكان حي الشجاعية

بلدية غزة تبحث مشروع إنشاء خط ناقل للصرف الصحي في شارع السكة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:05 ص
30 يونيو 2022
بلدية غزة.jpg

عقدت بلدية غزة لقاءً تشاورياً مع سكان حي الشجاعية شرق المدينة، لبحث مشروع إنشاء الخط الرئيسي الناقل للصرف الصحي في شارع السكة المقرر تنفيذه خلال العام المقبل، وذلك ضمن سياسة اشراك المجتمع المحلي في صناعة القرار وتنفيذه.

وشارك في اللقاء الذي عقد في مركز رشاد الشوا الثقافي غرب مدينة غزة، عضو المجلس البلدي م. لؤي عياد، ومدير وحدة التخطيط والاستثمار في البلدية م. ماهر سالم، وم. مهند صالحة وم. أحمد شعت من دائرة إعداد المشاريع، والاستشاري د. أحمد أبو فول، وممثلون عن صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية ولجنة حي الشجاعية، وعدد من السكان والوجهاء والشخصيات الاعتبارية وأصحاب المحال التجارية في المنطقة.

وأكد م. عياد أن بلدية غزة بذلت جهوداً كبيرة لتطوير المنطقة وتخصيص مشروع تطويري كبير ضمن مشاريع العام القادم، كما وتسعى لتنفيذ مشاريع تطويرية أخرى في مختلفة أحياء مدينة غزة وفقاً للإمكانيات المتاحة.

من ناحيته؛ قدم م. أبو فول شرحًا تفصيليًا للحضور عن هذا المشروع الممول من البنك الألماني للتنمية (KFW) من خلال مصلحة مياه بلديات الساحل، وآليات تنفيذه، والوقت المتوقع لبدء أعماله، مبينًا أن الخط سيمتد من شارع الشعف شمالاً حتى مفترق الشهداء جنوباً.

وأوضح أن الخط يتراوح قطره بين 80 سم و150 سم بأعماق متفاوتة تصل أقصى الجنوب إلى 12 متر ليبدأ من الشمال بعمق 2 متر ونصف، مشيراً إلى حساسية المنطقة كونها مكتظة بالسكان وتشهد حركة مرورية كبيرة ومحال تجارية.

بدورها، أوضحت م. إيناس قنديل من صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية، الآثار البيئة والاجتماعية الناجمة عن المشروع من ضوضاء وغبار وآلية الإغلاق على عدة مراحل وكيفية الاستعداد المروري خلال فترة العمل.

من جانبه، أفاد م. سالم بأن البلدية وضعت آلية عمل لن تؤثر على سكان المنطقة بشكل كبير، متوقعًا أن يبدأ تنفيذ المشروع نهاية العام الجاري.

واستمع مسؤولو البلدية لمداخلات الحضور واقتراحاتهم حول المشروع، وتناقشوا في العديد من النقاط والمقترحات التي طرحت، كما أجابوا عن كافة الاستفسارات، ووعدوا بدراسة النقاط المهمة التي ذكرت خلال النقاش، للأخذ بها أثناء تنفيذ المشروع.

وأشاد الحضور بهذا اللقاء، وأكدوا على تعاونهم الكامل مع البلدية في تنفيذ المشروع، والمساعدة في تذليل كافة العقبات لإنجازه. واتفق المجتمعون على ضرورة تعزيز الاتصال والتواصل بين البلدية والحضور كممثلين عن السكان المقيمين في المنطقة.