الاحتلال ينقل الأسير عواودة إلى عيادة سجن الرملة رغم تدهور وضعه الصحي

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 04:01 م
28 يونيو 2022
الأسير-خليل-عواودة-1.png

نقلت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، عصر اليوم الثلاثاء، الأسير خليل عواودة من مشفى أساف هروفيه إلى عيادة سجن الرملة رغم تدهور وضعه الصحي.

وقالت مؤسسة مهجة القدس في تصريح صحفي تابعته "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" :"  قوات الاحتلال الصهيوني تنقل الأسير المجاهد خليل عواودة من مشفى أساف هروفيه بالداخل المحتل إلى عيادة سجن الرملة الذي يعاني من تدهور في وضعه الصحي".

وجددت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، مساء الخميس الماضي، أمر الاعتقال الإداري للأسير خليل عواودة الذي خاض إضراباً مفتوحاً عن الطعام لمدة 111 يوماً علقه أول أمس الثلاثاء، بعد تعهدات بالإفراج عنه.

وقالت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى:" إن سلطات الاحتلال الصهيوني تنقض وعوداتها وتعهدها بإنهاء الاعتقال الإداري بحق الأسير خليل عواودة، وتصدر أمرًا بتجديد اعتقاله الإداري لمدة 4 أشهر بدأً من تاريخ 26/06/2022م حتى 25/10/2022م، بالرغم من خطورة وضعه الصحي".

وعلّق الأسير المضرب خليل عواودة، الثلاثاء الماضي، إضرابه المفتوح عن الطعام.

وقال نادي الأسير : "إن المعتقل خليل عواودة علّق إضرابه المفتوح عن الطعام، الذي استمر لمدة 111 يومًا رفضًا لاعتقاله الإداريّ، بعد وعود وتعهدات من الاحتلال بإنهاء اعتقاله".

وأوضح نادي الأسير أنّ عواودة وصل إلى مرحلة صحية خطيرة غير مسبوقة، حيث يقبع في مستشفى "أساف هروفيه"، وأن الأعراض الظاهرة عليه تشير إلى أنّ مخاطر صحية كبيرة أصابت جسده.

وأشار النادي أن المعتقل عواودة سطّر أسمى معاني الصمود، وواجه منظومة الاحتلال بمستوياتها المختلفة على مدار 111 يومًا، خلالها تعرض لكافة أشكال التّنكيل الممنهجة والسياسات التي من شأنها استهدافه جسديًا ونفسيًا، وتمكّن على مدار هذه المدة أن يحمل رسالته ورسالة رفاقه من المعتقلين الإداريين الذين يواصلون مقاطعتهم لمحاكم الاحتلال.

يذكر أن الأسير عواودة (40 عاما) من مدينة الخليل متزوج وهو واحد من الأسرى الإداريين البالغ عددهم بحسب الهيئة العليا لمتابعة شؤون الاسرى والمحررين 660 أسيرا.