الكنيست "الإسرائيلي" يُصوت اليوم على حل نفسه.. فما هي السيناريوهات ؟

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 06:43 م
26 يونيو 2022
الكنيست الاسرائيلي

من المُتوقع أن يُصوت الكنيست "الإسرائيلي" اليوم الأثنين 27/6/2022 على مشروع قرار لحل نفسه، بعد الأزمة السياسية في كيان الاحتلال عقب إستقالة "بينت" من الحكومة ونقل الصلاحيات إلى شريكه "لابيد".

فسيناريو التوجه للانتخابات في كيان الاحتلال بات أقرب، بالرغم من محاولات نتنياهو تأخير حل الكنيست لتشكيل حكومة له، وجميع التوقعات تُشير إلى ان التوجه هو لحل الكنيست والذهاب لانتخابات جديدة في "إسرائيل"، كما يرى العديد من المحللين.

نتنياهو لا ينوي سحب الثقة من الكنيست

أكد المختص في الشأن الإسرائيلي عصمت منصور، أن ما يحدث في "إسرائيل" هذه الأيام هو "إنقلاب للآية"، موضحاً أن نتنياهو الذي مارس كل الضغوط من أجل شق حزب "يمينا" وإسقاط حكومة بينت بات غير متعجلاً في سحب الثقة من الكنيست.

ورأى منصور خلال حديث خاص لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن نتنياهو يريد أن يطيل أمد الحكومة الحالية من أجل تشكيل إتلاف حكومي جديد من الكنيست الحالي دون حله.

التوقعات بحل "الكنيست"

واعتقد بأن تكون محاولات نتنياهو بتشكيل حكومة ضعيفة جداً، متوقعاً بأن يتم حل "الكنيست "الإسرائيلي" وأن يقوم لابيد بتشكيل حكومة جديدة، وسيتم الذهاب إلى انتخابات في بداية نوفمبر القادم.

وأشار منصور إلى أن نتنياهو يحاول تشكيل حكومة جديدة مع "شاكيد" و"جانتس"وغيرهما، دون إسقاط الكنيست، مبيناً أن السبب في ذلك أن استطلاعات الرأي لا تبشر بخير ولو أجريت الانتخابات سيتم إعادة الأزمة الحالية.

ورأى، أنه مقابل خطوات نتنياهو بتأخير إسقاط الحكومة، يحاول يائير لابيد تسريع إسقاط الحكومة حتى لا يذهب منصب رئاسة الوزراء منه، ويخسر فترة المناوبة المتفق عليها، مشيراً إلى أنه في حال نجاح نتنياهو في تشكيل حكومة، فلن يكون هناك تشكيل حكومة انتقالية، وهذا هو لب الصراع الآن في "الكنيست".

أي حكومة قادمة ستواجه صعوبات

وعن سؤاله حول مدى صمود أي حكومة قادمة للاحتلال، اعتقد منصور أن تشكيل أي حكومة قادمة ستواجه صعوبات ومشكلات كبيرة وسيعتمد ذلك على الحكومة التي ستشكل، منوهاً إلى أن أي حكومة ستشكل في "إسرائيل" ستعاني من عدم الاستقرار كون لا يوجد حزب سيحصل على أغلبية.

للخروج من الأزمة الحالية

بدوره أكد الكاتب والمحلل السياسي عدنان الصباح، مناقشة الكنيست لمشروع قرار حل نفسه غداً، يأتي في إطار الخروج من الأزمة التي دخل فيها كيان الاحتلال في أعقاب فشل الحكومة الأخيرة وعدم قدرتها على التعامل مع المشكلات الأمنية.

وأشار الصباح خلال حديث لـ" وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" إلى أن هذه التطورات تأتي في الوقت الذي تسعى فيه الولايات المتحدة لتشكيل حلف جديد لمواجهة محور المقاومة في المنطقة.

انتخابات جديدة

وتوقع أن يتم التوجه في كيان الاحتلال إلى انتخابات جديدة بعد حل الكنيست، خلال التصويت على ذلك غداً، منوهاً إلى أن هناك محاولات من نتنياهو لعدم حل الكنيست وتأخير هذه الخطوة.

ورأى الصباح أن هناك العديد من الأطراف اليمينية تحاول التحالف مع نتنياهو في تشكيل حكومة إئتلافية؛ نتيجة فشل بينت في ترسيخ حكومته وخروجه من الحياة السياسية.

حدوث مفاجأت

وبخلاف سابقه، أشار إلى أن هناك إمكانية أن يجد نتنياهو مكونات لتشكيل حكومة جديدة واردة، متوقعاً بأنه ربما تحدث مفاجأت من خلال عدم حل الكنيست، وحاجة الولايات المتحدة لمثل هذه المفاجأت من خلال الإبقاء على الكنيست وعدم التوجه لانتخابات جديدة في كيان الاحتلال.

وتوقع الصباح أن أي حكومة جديدة، لن تصمد بسبب وجود العديد من الفوارق داخل تركيبة الاحتلال، وأيضا نتيجة عدم إعطاء الشعب الفلسطيني لحقوقه، فغالبية الحكومات تحطمت وسقطت أمام إرداة ومقاومة الشعب الفلسطيني.

وكان قرر الكنيست "الإسرائيلي" عقد جلسة غداً للتصويت على قانون لحل نفسه، نتيجة استقالة "بينت" من منصبه كرئيس لوزراء كيان الاحتلال.