ينعقد بداية الأسبوع المقبل..

التحالف الأوروبي عبر "فلسطين اليوم" يعلن تفاصيل مؤتمره السابع في السويد لمناصرة الأسرى الفلسطينيين

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 07:08 م
16 يونيو 2022
التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين

أعلن المنسق العام التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين، الدكتور خالد الحمد، اليوم الخميس، عن انعقاد المؤتمر الأوروبي الدولي السابع في مدينة مالمو بمملكة السويد لمناصرة الأسرى والأسيرات داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي والمطالبة بوقف الجرائم ضدهم والعمل على حمايتهم وفق القانون والمعاهدات الدولية، وذلك يومي 18 و19 حزيران/ يونيو المقبل.

وأكد الحمد، لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن انعقاد هذا المؤتمر في السويد، يهدف إلى تحشيد القوى والمؤسسات والشخصيات الأوروبية وتدويل قضية الأسرى والعمل معهم للضغط على حكوماتهم وبرلماناتهم للتضامن مع الأسرى ووقف سياسة ازدواجية المعايير.

وقال الحمد: إن "المؤتمر سيشارك فيه مؤسسات أوروبية وأعضاء برلمان أوروبية ومحلية ومن أحزاب سياسية، كما سيقدم وثائق ومذكرات وعرائض توضح حجم الانتهاكات الإسرائيلية المخالقة للقوانين والمواثيق الدولية، من أجل التوجه بها إلى المحكمة الجنائيات الدولية ومجلس حقوق الانسان العالمي، لمقاضاة إسرائيل".

وأضاف "بدأنا بقائمة توقيع على وثيقة عريضة بتوقيع 500 مؤسسة  على صعيد أوروبا كلها، لمطالبة المؤسسات الحقوقية وحقوق الانسان والمجتمع بالتدخل من أجل إجبار الحكومة الإسرائيلية بالقوانين والمعاهدات الدولية التي تعطي الأسرى حقهم لاسيما أسرى الاعتقال الإداري".

وأشار إلى أنه في أوروبا يوجد ازدواجية في المعايير تجاه ما يخص الكيان الإسرائيلي وهو ما يشجعها على مزيد من الانتهاكات بحق الفلسطينيين، داعيًا المجتمع الدولي إلى الوقوف عند مسؤولياتهم  أمام الممارسات "الإسرائيلية" والعمل على وضع حد لها، وتابع: "لا يجوز لإسرائيل تطبيق قانون الغابة".

وأوضح أن المؤتمر يأتي أيضًا لمجابهة الخروقات المتتالية والممنهجة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي لاتفاقيتي جنيف الثالثة لمعاملة أسرى الحرب والمعتقلين عام 1949 واتفاقية جنيف الرابعة لمعاملة المدنيين أثناء الاحتلال عام 49.

وبيّن الحمد، أنه سيركز بجلساته على التضامن الدولي مع الأسيرات في سجون الاحتلال وخاصة سجن "الدامون" والتضامن مع الأسرى الاطفال بموازاة اقتراب محكمة الشاب احمد مناصرة والاسرى المرضى في ظل عزم حكومة الاحتلال منع معالجة الاسرى والمماطلة بذلك كما تم مع اسراء جعابيص التي شوهت حالتها.

وشدّد على أن التحالف الأوروبي سيصعد من تضامنه مع الأسرى الاداريين المقاطعين للمحاكم "الإسرائيلية" وكذلك الاسرى المضربين عن الطعام. كما سيفضح المؤتمر السياسة "الإسرائيلية" احتجاز الشهداء بمقابر الأرقام.

ولفت إلى أن المؤتمر الذي يستمر انعقاده ليومين متتالين ويضمن عرض تقديم فيلم وثائقي قصير عن الأسرى الفلسطينيين، سيطالب بتسليم جثامين الشهداء حتى يواروا الثرى وحسب الطقوس الدينية والعادات والثقافة العربية.

وشدّد الحمد على ضرورة إيصال صوت الأسرى إلى الرأي العام الاوروبي والعربي والدولي.

وتواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي سجن نحو خمسة آلاف أسير واسيرة داخل المعتقلات تحت ظروف إنسانية غير لائقة، وتمارس بحقهم أبشع أنواع الاضطهاد المخالفة لقواعد القوانين الدولية، وتحرمهم من أبسط حقوقهم العادلة.

وللإطلاع على برنامج المؤتمر السابع الذي ينظمه التحالف الأوروبي لمناصرة الأسرى الفلسطينين هنــــــا.

32be0769-d459-4732-9643-eff7dbcc0bfc.jpg