محمد صلاح: هذا النادي هو العقبة أمام تتويجي بالكرة الذهبية

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:35 ص
12 يونيو 2022
صلاح.JPG

صرح المصري محمد صلاح نجم ليفربول، بأن الهزيمة أمام مدريد هي عقبة في وجهه للفوز بجائزة الكرة الذهبية، مؤكدا أنه إذا لم يفز بنسخة 2022، فسيفعل كل شيء ليكون الفائز بها في 2023.

وقال محمد صلاح، في حوار مع مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، نشرته أمس السبت، "صحيح أنني صدمت بترتيبي في عام 2021، أما هذا العام فالهزيمة أمام ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا هي عقبة بكل تأكيد أمامي".

وتابع النجم المصري، "حتى لو لعبت مباراة جيدة في النهائي، هناك صعوبة، لكنها لا تلغي كل ما حققته على مدار شهور، لننتظر نتيجة التصويت، وإذا لم أفز بتلك الجائزة لعام 2022 فسأفعل كل شيء لأكون الفائز بها في 2023".

وأضاف صلاح، "أضع لنفسي هدفا ثم آخر، أولا، كان هدفي أن أكون لاعبا أساسيا في بازل، لأصبح أفضل لاعب مصري، ثم أفضل لاعب في إفريقيا في العام، ثم قلت لنفسي إنني أستطيع أن أصبح أفضل لاعب إفريقي عبر التاريخ، الآن هناك الكرة الذهبية، أريد الفوز بها والانضمام إلى جورج ويا، الفائز الإفريقي الوحيد (عام 1995)، إذا نجحت فسوف استهدف الفوز بالثانية".

وأنهى صلاح قائلا: "بالنسبة لهذا العام، الهزيمة أمام مدريد هي بالتأكيد عقبة، حتى لو لعبت مباراة جيدة في النهائي، أنا أثق في فرانس فوتبول، لكنها لا تلغى كل ما قدمته منذ شهور، دعنا ننتظر تصويت لجنة التحكيم، وإذا لم أكن الفائز بجائزة الكرة الذهبية في عام 2022، فسأفعل كل شيء لأكون التالي".

ويعتبر محمد صلاح (29 عاما) من المرشحين للفوز بجائزة الكرة الذهبية لعام 2022، وذلك بعد أن قدم موسما استثنائيا، وتوج بعدة جوائز فردية وجماعية مع ليفربول.