اللواء أبو بكر يطالب بوقف الجريمة الطبية بحق الأسير المريض موسى صوفان

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 03:24 م
31 مايو 2022
اللواء أبو بكر يطالب بوقف الجريمة الطبية بحق الأسير المريض موسى صوفان

طالب رئيس هيئة شؤون الأسرى اللواء قدري أبو بكر، اليوم الثلاثاء، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وكافة المؤسسات الحقوقية والانسانية، العمل الجاد لانقاذ حياة الاسير المريض موسى صوفان (47 عاماً) من مدينة طولكرم.

وقال اللواء أبو بكر " الأسير صوفان من الحالات المرضية الصعبة في السجون، حيث يعاني منذ عام ٢٠١٧ من ورم سرطاني في الرئة، ووضعه صعب وفي تراجع مستمر، ودائماً يتم الحديث معه عن ضرورة استئصال الرئة بالكامل، دون التعامل معه على اسس طبيبة، وعدم اخضاعه للفحوصات اللازمة لمعاينة وتشخيص الوضع الحالي له، ولا يقدم له الا بعض المسكنات ".

وأضاف اللواء أبو بكر " ان الطريقة اللا اخلاقية واللا انسانية في التعامل مع حالة الاسير صوفان، والحديث عن استئصال الرئة سابقاً، وابلاغه مؤخراً بضرورة اعطائه جلسات من العلاج الكيماوي، يدلل ان ادارة السجون ترتكب جريمة طبية وبحقه، وتتعامل معه على اسس المزاجية والتوقعات ".

وحمل اللواء أبو بكر المنظومة الدولية بكل اشكالها ومسمياتها المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير صوفان وكافة الأسرى المرضى، ويطالبهم بالتحرك الفوري لوقف الجرائم الطبية داخل السجون والمعتقلات.

يشار الى أن الأسير "صوفان" معتقل منذ 26/5/2003 ، ويقضي حكماً بالسجن المؤبد إضافة إلى خمس سنوات، بتهمة قتل مستوطن، عزل في زنازين العزل الانفرادي لمدة ثلاثة سنوات متتالية، وهو شقيقين المعتقلين "محمد" المحكوم 18 عاماً و" عدنان" المحكوم بالمؤبد.