القوى الوطنية تبحث اليوم خطر نقل صلاحيات "الأونروا" لمؤسسات أخرى والدول المضيفة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:27 ص
31 مايو 2022
الاونروا.jpg

من المقرر أن تعقد لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية اليوم الثلاثاء 31/5/2022 ، اجتماعاً طارئاً لمناقشة سياسات مفوض عام الأونروا فيليب لازاريني، التي تدفع باتجاه نقل صلاحيات "الأونروا" إلى وكالات ومؤسسات دولية أخرى أو إلى الدول المضيفة.

وبينت اللجنة الوطنية انها ستناقش سبل التصدي لهذه المحاولات التي تهدف للمس بتفويض الأونروا رقم 302؛ الذي ينص على حصرية تقديم الخدمات للاجئين فقط في "الأونروا"، وهو الهدف الذي من شأنه إسقاط قضية اللاجئين وحق العودة كأحد ثوابت شعبنا الفلسطيني.

وكان المفوض العام "للأونروا" وجّه رسالة إلى اللاجئين الفلسطينيين تضمنت فيها "بأن أحد الخيارات التي يجري استكشافها حالياً في زيادة الشراكات داخل منظومة الأمم المتحدة الأوسع إلى أقصى حد، ويشغل مكانة مركزية في هذا الخيار أن يكون من الممكن تقديم الخدمات نيابة عن "الأونروا"، وتحت توجيهها، وبالتالي بما يتماشى تماماً مع الولاية التي تلقتها "الأونروا" من الجمعية العامة للأمم المتحدة.

مثل هذه الشراكات تملك إمكانية حماية الخدمات الأساسية وحقوقكم من نقص التمويل المزمن".

مسئول ملف اللاجئين في الجهاد الإسلامي احمد المدلل، رفض ما يقوم به المفوض العام لوكالة "الأونروا" فيليب لازاريني، مبينا أن "الأونروا" منذ تأسيسها بقرار أممي هي صاحبة الولاية الكاملة للقيام بدورها في إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين حتى يعودوا إلى ديارهم التي هجروا منها قصراً قبل ٧٤ عاماً.