لا سيادة إلا للفلسطينيين

هيئة مقدسية: الاحتلال فقد هيبته في القدس بثبات المرابطين

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:55 م
30 مايو 2022
قوات الاحتلال تعتدي على المواطنين في القدس (2).jfif

أكدت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، اليوم الاثنين، أن المقدسيين سجلوا صموداً وتصدياً بطولياً للاحتلال وقطعان مستوطنيه، في كافة مفاصل المواجهة والدفاع عن القدس والمسجد الأقصى، وأنهم قادرون على مواصلة هذا الصمود حتى زوال الاحتلال.

وقالت الهيئة، في بيان لها: إن قوات الاحتلال تمارس الانتقام والثأر من المقدسيين، بعد أن فقدت الهيبة والسيطرة خلال الأشهر والأسابيع الماضية بفعل سواعد أطفال وشباب مدينة القدس.

وأضافت مسيرة الأعلام التهويدية التي جرت وسط حصار مشدد، وتحت حراب الآلاف من تشكيلات الأمن الاسرائيلي لا تعني بأي حال من الأحوال سيادة الاحتلال على القدس، بقدر ما تؤكد بأن المدينة أسيرة، وأنه لا سيادة حقيقية عليها إلا للفلسطينيين.

وأشادت الهيئة في بيان لها اليوم الاثنين، بصمود المقدسيين وتصديهم للمستوطنين رغم ما تعرضوا له من حصار وقمع وحشي.

 وأكدت الهيئة أن سماح سلطات الاحتلال لنحو ثلاثة آلاف مستوطن باقتحام المسجد الأقصى وإقامة طقوس تلمودية هيستيرية يشكل تجاوزاً خطيراً للخطوط الحمراء، وتقويضاً للوصاية الأردنية والإطاحة بالوضع القانوني والتاريخي القائم واستبداله بوضع جديد يؤسس لمخطط التقسيم والمشاركة.

وأكدت أن المؤسسة الإسرائيلية تحولت إلى كيان فاشي ينفذ أجندة المستوطنين ويوفر لهم الحماية لممارسة عربدتهم على الشعب الفلسطيني في القدس وسائر الأراضي الفلسطينية.

وأضافت أن ما شهدته مدينة القدس من انتهاكات للمستوطنين وقوات الاحتلال خلال ما سمي بمسيرة الأعلام التهويدية، يؤكد بأن المدينة تواجه حرباً مفتوحة تستهدف كل مكونات وجودها وفرض سيادة مزعومة على المدينة عن طريق القوة المسلحة.

وأعربت الهيئة عن أسفها لغياب ردود فعل عربية وإسلامية جدية على الانتهاكات التي شهدتها المدينة والمسجد الأقصى، ووصفت بعض المواقف العربية والإسلامية بأنها ضعيفة، ولا تشكل رادعاً للاحتلال من مغبة الاستمرار في التمادي بعدوانه على القدس ومقدساتها.