شريط الأخبار

خبيرة فلسطينية: يوجد لقاح لحماية البشر من مرض انفلونزا الخنازير

02:29 - 28 حزيران / أبريل 2009

 فلسطين اليوم-رام الله

قالت خبيرة فلسطينية مختصة في علم الأدوية والسموم، اليوم، انه لا يوجد لقاح لحماية البشر من مرض انفلونزا الخنازير، وان تطوير لقاح لهذا الملرض يحتاج إلى فترة أربعة أشهر أو أكثر.

 

وأشارت مديرة مركز المعلومات الدوائية والسموم في جامعة النجاح الوطنية د.أنسام صوالحه، إلى أن لقاح الأنفلونزا التقليدي لا يفيد في الحماية من هذا المرض، وان اللقاح المستخدم للحيوانات لا يعطي  نتيجة تذكر في علاج الإنسان.

 

وقالت في تصريحات خاصة لوكالة 'وفا'، انه بعد الازدياد المستمر في ارتفاع اعداد المصابين بهذا المرض و تنوع الاماكن الجغرافيه التي يتواجد فيها، اصبح من الضروري نشر التوعية للمواطنين والطواقم الطبية.

 

وأوضحت أن انفلونزا الخنازير هو مرض يصيب الجهاز التنفسي الذي يسببه فيروس الانفلونزا من نوع H1N1  والذي تم اكتشافه عام 1930 وهو يصيب الخنازير دائما وخاصة خلال فصلي الشتاء و الخريف.

 

ويتمتع هذا الفيروس بالقدرة الدائمة على التغير.

 

وقالت د.صوالحه انه  لغاية ألان تم عزل اربعة أصناف من هذه الفيروسات وهي H1N1، H1N2، H3N2،H3N1 ، مشيرة إلى  أن H1N1  هو الذي تم عزله من المصابين بانفلوننزا الخنازير هذا العام.

 

ولفتت الى انه عادة لا يؤثر هذا الفيروس على البشر، ولكن نظراً للتغيرات الجينية المستمرة في هذا الفيروس، فقد أصبح قادراً على اصابة البشر خاصة العاملين في حظائر الخنازير والاشخاص الذين يقتربون من الخنازير لاي اسباب أخرى.

 

وحسب الخبيرة الفلسطينية، فانه في الماضي كان هذا المرض يصيب شخص كل سنتين، كان اغلبهم ممن يتواجدون حول الخنازير، ولكن في عام 1988 حصلت اول عدوى مؤكدة بين مريض و افراد الطاقم الطبي الذين يعتنون به.

 

وأعراض هذا المرض هي شبيهة بالأنفلونزا التقليدية، حيث يؤدي الى ارتفاع في الحرارة و كسل وخمول و فقدان في الشهية وسعال و آلام في الحلق و احتقان في الانف و غثيان و تقيوء و اسهال وآلام في المفاصل والعضلات.

 

وقالت صوالحة كان هناك اربعة اصناف من الادوية تستخدم لعلاج هذا المرض، ولكن في مكافحة هذه الموجة من العدوى هناك عقارين فقط ذات فعالية وهما  Tamiflu®وRelenza®  والذين يحتويان على  Oseltamivir وZanamivir على التوالي ويمكن استخادمهما للوقاية او العلاج.

 

انشر عبر