نحو 30 ألفاً أدوا صلاة الجمعة بالأقصى

خطيب الأقصى: سياسة الاحتلال بالأقصى متهورة ولن نتنازل عن ذرة تراب من القدس

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:32 م
27 مايو 2022

أكد خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ يوسف أبو سنينة اليوم الجمعة، على بطلان مخططات الاحتلال في الأقصى وخاصة قراراه بالمساح للمستوطنين أداء طقوس تلمودية في باحات المسجد.

وأشاد أبو سنينة برباط وثبات المقدسيين رغم ما يتعرضون له من ظلم واعتقالات ومداهمات وهدم للبيوت وارتقاء الشهداء والجرحى.

وأكد خطيب الأقصى أن المقدسيين أثبتوا للعالم أنهم أصحاب الأرض، ولن يتخلوا عن المسجد الأقصى، مهما تخلى أو قصر غيرهم.

 وقال الشيخ أبو سنينة:" المسجد الأقصى رمز عقيدتنا ومهوى أفئدة المسلمين، في مشارق الأرض ومغاربها، وهو مسجد خالص للمسلمين وحدهم ولا يقبل الشراكة، وما يجري فيه من اعتداءات أمر باطل وليس هناك من سلطة عليه إلا للمسلمين".

وأوضح أن سياسية الاحتلال القائمة اليوم في القدس والمسجد الأقصى متهورة، وأن المسلمين في الأرض لن يتنازلوا عن ذرة تراب واحدة في الأقصى.

وعبر خطيب الأقصى عن ثقته بأن الحصار سيزول عن الأرض المقدسة، وأن الأسرى سينعمون بالحرية.

وأدى أكثر من 30 ألف مصل صلاة اليوم الجمعة في المسجد الأقصى رغم تضييق الاحتلال ومنع المواطنين من الوصول للمسجد.

وأوقف جنود الاحتلال صباح اليوم حافلات المصلين المتجهة إلى الأقصى ونفذ اعتقالات عشوائية طالت عدداً من الشبان.

 وتتواصل الدعوات للمشاركة الواسعة في فجر “لن ترفع أعلامكم” بالمسجد الأقصى، الأحد القادم، لإحباط مخططات المستوطنين في تنظيم مسيرة “الأعلام”، إلى جانب أداء صلاة الضحى في باحات المسجد، لإفشال المسيرة الاستيطانية.

ويتخوف الاحتلال من احتمالية وقوع مواجهات، في ذكرى احتلال شرقي القدس أو ما يسمونه يوم “توحيد القدس”، الذي يصادف الـ29 من أيار الجاري.

ودعت جماعات “الهيكل” المزعوم إلى اقتحام جماعي للمسجد الأقصى احتفالًا في ذكرى احتلال شرقي القدس، ورفع الأعلام الإسرائيلية في باحاته، وأداء طقوسهم التلمودية، وتزامناً مع ذلك أُطلقت دعوات مقدسية للاعتكاف في الأقصى من 27 أيار.