البكري: المسجد الأقصى هو ميزان قياس الإيمان الحقيقي

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 01:39 م
20 مايو 2022

يشارك الشيخ حاتم البكري وزير الأوقاف والشؤون الدينية على رأس وفد رفيع في أعمال قمة علماء المسلمين في العاصمة كوالالمبور والذي يعقد هذا العام بعنوان " الوحدة أساس تحرير المسجد الأقصى " والذي انطلقت أعماله صباح اليوم الجمعة 20.5.2022.

وبعد تقديمه الشكر والتقدير للجهات المنظمة لهذا المؤتمر ولدولة ماليزيا وحكومتها قال البكري بكلمة الافتتاح الرسمي أن هذا المؤتمر يعتبر رسالة مهمة لتوحيد الأمة وتذكيرهم بواجبهم الديني والإنساني تجاه القدس ومقدساتها ، لأن المرحلة تستدعي من جميع الدول الشقيقية وعلماء الأمة مواصلة العمل ودعم حقوقنا في الحرية والاستقلال وحشد الدعم اللازم للمسجد الأقصى لمواجهة الهجمة الإسرائيلية عليه. وهو ميزان قياس ايمان هذه الامة وما دام الاقصى تحت سيطرة الاحتلال ومستوطنيه فهذا يعني ضعف ايمان الامة الاسلامية.

وقال البكري " إن القدس هي التي توحد وتجمع الأمة وهي بوصلة الانتصار والكرامة باعتبارها قضية المسلمين جميعا وأنه لا يجوز لمسلم التفريط بها او التهاون في دعم صمود أهلها ومقدساتها".

كما شدد على ضرورة البدء بوقفة جدية لحماية المسجد الأقصى في ظل ازدياد الانتهاكات والاقتحامات التي يتعرض لها والتي وصلت إلى مستوى غير مسبوق من خلال الدعوات لتقسيم المسجد الأقصى زمنياً ومكانياً بين المسلمين واليهود.

وطالب البكري علماء بضرورة الوحدة والوقوف أمام مسؤولياتهم في إنقاذ مدينة القدس والمسجد الأقصى من هذه الانتهاكات والعمل بشكل سريع وإصدار قرارات حاسمة لدعم فلسطين والقدس وأبناء شعبنا الفلسطيني الذي تتعرض هويته الدينية والحضارية وتراثه الإسلامي ومقدراته الثقافية والوطنية للانتهاك ومحاولة التشويه .

كما وضع البكري الحضور بصورة معاناة الشعب الفلسطيني والاعتداءات المتكررة بحق المقدسات الإسلامية والمسيحية من قبل الإحتلال الإسرائيلي وخاصة الإقتحامات اليومية للمسجد الأقصى المبارك مؤكدا على الدور الهام الذي تقوم به القيادة الفلسطينية وعلى رأسها سيادة الرئيس محمود عباس والحكومة في الدفاع عن القدس وفلسطين .

وشارك بالمؤتمر من دولة فلسطين سعادة السفير وليد ابو علي سفير فلسطين لدى ماليزيا والوكيل خليل قراجه الرفاعي عميد مؤسسة إحياء التراث والبحوث الإسلامية بيت المقدس " ميثاق " وأركان السفارة الفلسطينية في ماليزيا والدكتور إسماعيل نواهضة خطيب المسجد الأقصى والشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى والقاضي محمد سرندح والقاضي صالح ابو فرحه.

هذا وتستمر أعمال المؤتمر لمدة يومين ومن المتوقع إصدار بيان ختامي يشمل مجريات أعماله ومخرجاته.