الافراج عن أسير من جنين أمضى 14 عاماً في سجون الاحتلال

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 07:27 م
18 مايو 2022
أسرى.jpg

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الأربعاء 18 مايو 2022، عن الأسير عمار صالح محمد أبو غليون من مخيم جنين شمال الضفة المحتلة، بعد أن أمضى (14) عاماً في معتقلات الاحتلال.

وأفرج عن الأسير أبو غليون من سجن "نفحة" على حاجز الظاهرية جنوب مدينة الخليل.

والأسير أبو غليون معتقل منذ عام 2004، وحكم بالسجن 14 عاماً، وله شقيق معتقل منذ العام نفسه، هو منتصر المحكوم عليه بالسجن مدى الحياة.

وقال أبو غليون: "إن سلطات الاحتلال تواصل سياسة عزل وحرمان المعتقلين وفرض الغرامات المالية عليهم، وانتهاج سياسة الاقتحامات والتفتيش للأقسام كما حصل مؤخرا في قسم 10 بعد اقتحامه والتنكيل بالأسرى، والتنصل من الاتفاقيات".

وتطرق إلى سياسة الإهمال الطبي المتعمد للأسرى المرضى، من خلال اقتصار العلاج المقدم على أقراص المسكنات، إضافة إلى معاناتهم اليومية جراء عدم تقديم احتياجاتهم الإنسانية ومطالبهم الحياتية.

وقال إن رسالة الأسرى التي حملتها منهم لشعبنا هي العمل على تجسيد الوحدة الوطنية على الأرض، وبذل مزيد من الحراك لنصرة أسرانا والوقوف إلى جانبهم. وفق "وفا".

ويعيش الأسرى الفلسطينيون في السجون "الإسرائيلية" أوضاعاً صحية استثنائية؛ فهم يتعرضون إلى أساليب تعذيب جسدي ونفسي وحشية ممنهجة، تؤذي وتضعف أجساد الكثيرين منهم، ومن هذه الأساليب: الحرمان من الرعاية الطبية الحقيقية، والمماطلة المتعمدة في تقديم العلاج للأسرى المرضى والمصابين، والقهر والإذلال والتعذيب التي تتبعها طواقم الاعتقال والتحقيق.