احترقت خلال عودتهم لغزة

أبو مذكور يوضح لمراسلنا: هل سيتم تعويض المعتمرين الذين احترقت حقائبهم؟

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:33 م
18 مايو 2022
معتمرين.jpg

أكد رئيس جمعية أصحاب  مكاتب الحج والعمرة بغزة عوض أبو مذكور، اليوم الأربعاء 18/5/2022، أن المصريين وافقوا على تعويض أصحاب الحقائب المحترقة من معتمري قطاع غزة، لكن لم ينته الملف بعد.

وأوضح أبو مذكور في تصريح خاص لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن منذ البداية، وافق المصريون على تعويض المعتمرين ممن احترقت حقائبهم، لكن لم ينته الجانب المصري من التحقيق في الحادث بعد.

وبين أبو مذكور، أن الجميع سواء في الجانب الفلسطيني أو المصري منذ البداية أكد على ضرورة ولزوم تعويض المعتمرين، وأنه لا يمكن إلا أن يتم تعويضهم وفق آليات معينة، حيث يبلغ عدد من كانوا مشاركين في الرحلة 580 شخصاً..

وأشار إلى أن الجانب الفلسطيني يتابع الأمر، لكن مازال التحقيق جارياً ولم ينته بعد تقرير النيابة المصرية في الحادثة الذي على إثره يتم معرفة الأسباب والتداعيات والنتائج لهذا الحادث.

وعن مشاركة الجانب الفلسطيني في التحقيق، أكد أبو مذكور أن الخطوط الجوية الفلسطينية تشارك المصريين في التحقيق، لكن الإجراءات الفنية تأخذ وقتاً في مثل هذه الأحداث.

وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية أعلنت في السادس من أبريل/نيسان 2022، بياناً توضيحياً حول تأخر حقائب المعتمرين.

وأفادت الوزارة، أن مصر أبلغتهم رسمياً أنه عند وصول شاحنة الحقائب منطقة سبيكة بالعريش، تعرضت لاشتعال النيران فيها ما أدى لاحتراقها بالكامل نتيجة ماس كهربائي وعدم قدرتهم من السيطرة عليه.

وأكدت الوزارة على مطالبتها الجانب المصري بالتحقيق في الأمر للوقوف على حيثيات الحادث.

كما أكدت متابعتها مع جميع الأطراف ذات الصلة: شركتا لاكي تورز وجو باص المسؤولتان عن تأمين نقل المعتمرين وأمتعتهم في الأراضي المصرية، والخطوط الجوية الفلسطينية، وشركات الحج والعمرة للوقوف على الحيثيات، وتحميل كل طرف مسؤوليته تجاه هذا الحادث، واتخاذ الإجراءات اللازمة.