سلطة النقد توقع على الاتفاقية النهائية لقرض بقيمة 192 مليون دولار للسلطة من بنك الاستثمار الأوروبي

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:53 م
15 مايو 2022
سلطة النقد الفلسطينية 2022

وقع محافظ سلطة النقد الفلسطينية فراس ملحم مع نائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي، ويرنر هوير، على الاتفاقية النهائية لقرض بقيمة 192 مليون دولار حصلت عليه سلطة النقد من البنك، استكمالاً لجهود السلطة في توفير الأموال اللازمة لصندوق "استدامة" والذي تم إطلاقه رسمياً قبل ما يزيد عن العام.

وقدّم ملحم الشكر للاتحاد الأوروبي وبنك الاستثمار الأوروبي على إتاحة الفرصة لتعزيز التعاون المشترك في تصميم برامج تمويل تستهدف القطاع الخاص في قطاع غزة، وذلك من خلال توفير ضمانات قروض وحوافز للمقترضين الملتزمين بسداد قيمة القروض التي سيحصلون عليها من خلال البرنامج، في إطار رؤية مشتركة لمحاربة الفقر وتسهيل وصول الشركات والمشاريع العاملة في قطاع غزة للتمويل، وتشجيع الشباب والنساء على تأسيس مشاريعهم الخاصة وتشجيع النمو وزيادة دورة الإنتاج ودعم تحول الشركات الصناعية والمشاريع التجارية نحو استخدام الطاقة النظيفة وصولاً إلى التحول نحو الاقتصاد الأخضر.

وأوضح المحافظ أن الأهداف المشتركة لكل من الاتحاد الأوروبي وبنك الاستثمار الأوروبي من جهة وسلطة النقد وأيضاً حكومة دولة فلسطين دليل آخر على التعاون القائم على تحسين المناخ والتحول نحو الاقتصاد الأخضر من خلال الاستثمار في مشاريع الطاقة النظيفة والتحول إلى الاقتصاد الرقمي والتعليم الإلكتروني، والاستثمار أيضاً في تطوير خدمات الصحة والزراعة، وتمكين المرأة اقتصادياً من خلال توفير تمويل للمشاريع التي تقودها النساء.

وأشار ملحم إلى أن سلطة النقد نجحت في إطلاق صندوق "استدامة" ليوفر التمويل للعديد من القطاعات الاقتصادية الحساسة والحيوية،, الأمر الذي سيسهم في تعافي الاقتصاد الوطني وصولاً للتنمية المستدامة وبالتالي مساندة الحكومة في توجهاتها وسياساتها التنموية، واستفاد من الصندوق حوالي 2000 منشأة فلسطينية برأس مال يصل إلى 635 مليون دولار وحافظ على ديمومة عمل حوالي 19700 موظف وموظفة، ومنها منشآت تقودها سيدات شكلت حوالي 19%، خاصة من برنامج تمويل المشاريع المتناهية الصغر بتكلفة صفرية.

من جهته قال الرئيس التنفيذي لبنك الاستثمار الأوروبي، ويرنر هوير، إن البنك يعد شريكاً رئيسياً للاستثمار العام والخاص الذي يخلق فرص عمل ويعزز الاقتصاد ويحسن حياة ملايين الفلسطينيين في الضفة الغربية وغزة، وسيؤدي إنشاء أول مكتب للبنك في الضفة الغربية وغزة إلى تعزيز تأثير الدعم المالي والتقني للبنك الأوروبي بالتعاون مع الشركاء الفلسطينيين والأوروبيين والدوليين، مشيراً إلى أن الأولوية الأساسية لمكتب بنك الاستثمار الأوروبي الجديد ستقوم على المساهمة في دعم قطاع المياه والطاقة النظيفة والتعليم والاستثمار التجاري.

بدورها قالت نائبة رئيس بنك الاستثمار الأوروبي، جيلسومينا فيغليوتي، إن الاستثمار هو المفتاح لرؤية دولة فلسطين المستقلة وذات السيادة، والتي تعيش في سلام وأمن، مضيفة أنها وقفت عن كثب خلال هذه الأيام على كيفية عمل بنك الاستثمار الأوروبي في مجال تحسين الوصول إلى المياه النقية والطاقة النظيفة ومساعدة الشركات الفلسطينية على التوسع وخلق فرص العمل والاستثمار من أجل مستقبل أفضل.

من جهته قال ممثل الاتحاد الأوروبي سفين كون فون بورغسدورف إن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ملتزمة بدعم الاستثمار في الضفة الغربية وغزة، وسيؤدي الوجود الدائم الأول لبنك الاستثمار الأوروبي، بصفته مؤسسة الإقراض طويلة الأجل التابعة للاتحاد الأوروبي، إلى تعزيز التعاون بين الشركاء الأوروبيين والفلسطينيين.

وشارك محافظ سلطة النقد فراس ملحم في افتتاح أول مكتب لبنك الاستثمار الأوروبي في فلسطين بحضور كل من الرئيس التنفيذي لبنك الاستثمار الأوروبي ويرنر هوير ونائبة رئيس بنك الاستثمار الأوروبي جيلسومينا فيجليوتي، وممثلي القطاع الخاص ورجال الأعمال وأعضاء الغرف التجارية، ومسؤولي البنوك ومؤسسات الإقراض المتخصص في فلسطين.