نادي الأسير والحركة الأسيرة والمحررون ينعون شهيد الحركة الأسيرة داود الزبيدي

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 12:23 م
15 مايو 2022
الزبيدي.jpg

أعلن نادي الأسير الفلسطينيّ، عن استشهاد المعتقل داود الزبيدي (43 عامًا) من مخيم جنين، وهو شقيق الأسير القائد زكريا الزبيدي أحد أبطال "نفق الحرّيّة"، وابن الشهيدة سميرة الزبيدي، وشقيق الشهيد طه الزبيدي.

وقال نادي الأسير إننا ننعى اليوم وباسم الحركة الوطنية الأسيرة والمحررون كافة داود الزبيدي، الذي ارتقى متأثرًا بإصابة خطيرة برصاص جيش الاحتلال صباح يوم الجمعة، وعلى إثرها نقل إلى مستشفى "رمبام" الإسرائيليّ، لتلقي العلاج إلى أنّ أعلن عن استشهاده قبل قليل في المستشفى، علمًا أن الاحتلال أعلن اعتقاله فور نقله للعلاج.

وحمّل نادي الأسير الفلسطينيّ الاحتلال كامل المسؤولية عن استشهاده معتبرًا أن عملية إطلاق النار عليها كانت بهدف قتله وتصيفته،  فمنذ نقل الزبيدي للعلاج في مشفى "رمبام" الإسرائيليّ، أعلن المتطرف "بن غفير" تهديداته والتحريض على قلته، حيث توجه يوم الليلة الماضية إلى المستشفى التي يحتجز فيها، وبدأ بسيل من التحريض على قلته، ليضاف اسم الزبيدي إلى قائمة طويلة من جرائم الاحتلال المستمرة بحقّ أبناء شعبنا.

الزبيدي ينحدر من عائلة مناضلة من عائلات مخيم جنين الذي يخوض معركته المستمرة مع الاحتلال، عائلة قدمت الشهداء والأسرى على مدار سنوات طويلة ولم تتوقف يومًا عن النضال.

 تعرض الزبيدي للاعتقال مرات عديدة وكافة أشقائه، وأمضى ما مجموعه في سجون الاحتلال نحو 12 عامًا بين أحكام واعتقال إداريّ، وهو متزوج وأب لثلاثة من الأبناء، وإبان معركة مخيم جنين عام 2002 استشهدت والدته، واستشهد شقيقه طه وهدم الاحتلال منزلهم مرتان، واليوم تودع العائلة شهيدها الثالث دواد الزبيدي.

وبذلك وفي ذكرى النكّبة الـ74، فإننا نكتب اسم داود الزبيدي على قائمة شهداء الحركة الوطنية الأسيرة، ليرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى (228) شهيدًا