أبو تريكة يُفجر مفاجأة مدوية وطلب غير متوقع من نادي الأهلي..!

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:05 ص
15 مايو 2022
النجم محمد أبو تريكة

فَجَر محمد أبو تريكة، نجم النادي الأهلي والمنتخب المصري لكرة القدم السابق، مفاجأة من العيار الثقيل، بطلبه من إدارة النادي المصري الانسحاب من مواجهة الوداد المغربي في نهائي دوري أبطال أفريقيا، التي ستقام في الثلاثين من الشهر الحالي بملعب محمد الخامس في الدار البيضاء.

وكتب محمد أبو تريكة عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل "تويتر": "مبروك للنادي الأهلي الوصول للنهائي، وحظا أوفر لفريق وفاق سطيف. أحياناً الانسحاب وعدم الوجود يكون بطولة في حد ذاته".

وتابع: "أتمنى من مجلس إدارة النادي الأهلي الانسحاب من البطولة؛ حفاظاً على مكانته وهيبته ضد ظلم "كاف".. وآسف على ظهور رأيي علناً، ولكن لم أجد وسيلة ثانية، وبالتوفيق لنادينا الحبيب".

وتزامن موقف أبو تريكة مع بيان رسمي صادر من النادي الأهلي عن اجتماع طارئ لمجلس الإدارة برئاسة محمود الخطيب، رداً على قرار "كاف" بإقامة المباراة في المغرب.

وحجز الأهلي مقعده في المباراة النهائية، بعد تعادله أمس السبت مع مضيفه وفاق سطيف الجزائري 2-2 في إياب الدور نصف النهائي، علما بأن الفريق المصري كان قد فاز ذهابا برباعية دون رد، بينما تأهل الوداد بعد تفوقه على بيترو كلوب الأنغولي 4-2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وكان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف"، أعلن في وقت سابق عن استضافة ملعب محمد الخامس في مدينة الدار البيضاء المغربية، نهائي دوري أبطال إفريقيا لهذا العام، وهو الأمر الذي لاقى اعتراضا كبيرا من جانب إدارة الأهلي المصري التي طالبت بإقامة المباراة في ملعب محايد.

 

وفي ظل هذه الأزمة، نصح أبو تريكة، الأهلي بالانسحاب من مواجهة الوداد، حيث كتب على حسابه في موقع "تويتر": "مبروك للنادي الأهلي الوصول للنهائي، وحظ أوفر لفريق وفاق سطيف.. أحيانا الانسحاب وعدم التواجد يكون بطولة في حد ذاته، أتمني من مجلس إدارة النادي الأهلي الانسحاب من البطولة حفاظا على مكانته وهيبته ضد ظلم الكاف.. وآسف على ظهور آرائي علنا، ولكن لم أجد وسيلة ثانية، وبالتوفيق لنادينا الحبيب".

وفي حال اتبع الأهلي نصيحة أبو تريكة، فستكون هذه الخطوة محفوفة بالمخاطر، فقد يخسر الفريق المصري اللقب القاري على إثرها، وقد يتعرض لعقوبات مغلظة من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف".

تجدر الإشارة إلى أن الـ"كاف" أقام نهائي دوري الأبطال في آخر نسختين في مباراة واحدة حاسمة، بدلا من نظام الذهاب والإياب، وفاز الأهلي المصري باللقبين.