غدًا : جلسة سرية للأسير نائل البرغوثي لإصدار قرار بشأن استمرار اعتقاله

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:47 ص
09 مايو 2022
نائل البرغوثى

تعقد محكمة الاحتلال جلسة سرية للأسير نائل البرغوثي المعتقل منذ ما يزيد عن (42) عامًا، وذلك يوم غد العاشر من أيار/ مايو الجاري في المحكمة العليا للاحتلال في القدس الساعة الرابعة عصرًا

قال نادي الأسير الفلسطيني إنّ جلسة محكمة ستُعقد للأسير نائل البرغوثي المعتقل منذ ما يزيد عن (42) عامًا، وذلك يوم غد العاشر من أيار/ مايو الجاري في المحكمة العليا للاحتلال في القدس الساعة الرابعة عصرًا، لإعطاء قرار على الالتماس الذي قدمه محاميه قبل خمس سنوات للإفراج عنه، وكذلك رفضًا لقرار إعادة حكمه السّابق وهو المؤبد و18 عامًا على "ملف سري" حيث جرى إرجاء جلسة الالتماس وكذلك القرار المنتظر عدة مرات على مدار السنوات الماضية.

وأشار نادي الأسير أنّ الأسير نائل البرغوثي (64 عامًا)، من بلدة كوبر- رام الله، اعتقله الاحتلال لأول مرة عام 1978 وحکم عليه بالسّجن المؤبّد،و١٨ عام  وأفرج عنه في صفقة (وفاء الأحرار) عام 2011،  وعاش الحرّيّة لـ(32) شهراً فقط، ثمّ أعاد الاحتلال اعتقاله في حزيران عام 2014، وحكم عليه بالسّجن لـ(30) شهراً في 10 أيار 2015، وبعد انتهاء مدة الحكم البالغة (30) شهرًا أعاد له حكمه السّابق بالمؤبد و(18) عاماً، بذريعة وجود "ملف سرّيّ"؛ وما يزال.

وأضاف، أنّ الأسير البرغوثي يقضي أطول فترة اعتقال في تاريخ الحركة الأسيرة، ووصل مجموعها إلى ما يزيد عن (42) عاماً، قضى منها (34) عاماً بشكل متواصل، مبيّناً أنّه فقد غالبية أفراد عائلته خلال سنوات اعتقاله، وكان آخرهم شقيقه عمر البرغوثي (ابو عاصف).

 

وقالت زوجته الأسيرة المحرّرة إيمان نافع: نحن نعلم أن اعتقال محرري صفقة (وفاء الاحرار) هو اعتقال سياسي ويحتاج إلى تدخل سياسي للافراج عنهم، ثماني سنوات  اعتقال بلا تهمة، لن نفقد الأمل وننتظر حرّيّتهم وحرّيّة نائل رغم كل المعاناة التي مضت نحن نأمل أنّ يكون هناك ضغوط حقيقيه واضحة للإفراج عنهم  نأمل ألا ننتظر أكثر، ونردد تساؤلنا المستمر إلى متى؟"

ولفت نادي الأسير إلى أنّ سلطات الاحتلال تواصل اعتقال (49) محرّرًا من صفقة (وفاء الأحرار) أُعيد اعتقالهم في عام 2014، وأعادت لهم أحكامهم السابقة  وتم تأكيدها في المحكمه العليا  وبقي (18) أسيراً ينتظرون كما الأسير البرغوثي، النّظر في التماساتهم  المقدّمة منذ سنوات ضد إعادة أحكامهم السابقة، والمطالبه بالافراج عنهم