محلل سياسي: الاحتلال يلعب بالنار في اقتحام المسجد الأقصى غدًا الخميس

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:42 م
04 مايو 2022
اقتحام المسجد الأقصى اليوم مايو 2022

رأى الكاتب والمحلل السياسي مصطفى الصواف، اليوم الأربعاء، أن دعوات المستوطنين الإسرائيليين في اقتحام المسجد الأقصى، يوم غد الخميس، هو "لعب بالنار، والأمور متجهة إلى حالة من التصعيد، لأن الموضوع متعلق بالقدس وهي معتقد ودين".

وقال المحلل السياسي، الصواف، في تصريح صحفي: إن "تحذيرات حركة حماس من مواصلة المستوطنين وقوات الاحتلال بالاعتداء على المسجد الأقصى والقدس، لم تأت من فراغ وعلى الاحتلال أن يعي أن هذه التحذيرات جادة وعليه أن يأخذ العبرة من سيف القدس".

وأضاف أن المطلوب الآن أن يكون الجميع على أهبة الاستعداد واليقظة والرباط في المسجد الأقصى، لأن مخططات الاحتلال في الاقتحام لم تنته، لذلك التحشيد والرباط في المسجد الأقصى سيحول دون تنفيذ تلك مخططات.

وأشار إلى أن كشف المقاومة عن مسئوليتها عن عملية سلفيت التي أدت لمقتل حارس مستوطنة "ارئيل" كانت جزء من استراتيجية لدى المقاومة وبدئت تتكشف، في حين لا تعني فصائل المقاومة كثيرًا ما يتحدث به رئيس وزراء الاحتلال نفتالي بينت أو غيره.

وتابع الصواف: "المقاومة عندما تقول تكون صادقة في قولها، والساعات القادمة ستؤكد هذا الأمر".

وانطلقت دعوات فلسطينية لأهالي الداخل المحتل بضرورة الحشد والزحف نحو المسجد الأقصى المبارك يوم الخميس المقبل، لحمايته من التهويد ومخططات الجماعات الاستيطانية الاحتفال بداخله.

وأهابت الهيئة الوطنية لدعم واسناد شعبنا الفلسطيني في الداخل المحتل، بجماهير الأراضي المحتلة عام 48، وكل من يستطيع الوصول للقدس، بالحشد والزحف يوم الخميس القادم لساحات المسجد الأقصى لحمايته من إجرام الصهاينة ومنعهم من دخوله وتدنيسه.

 في غضون ذلك منعت قوات الاحتلال مساء اليوم الثلاثاء رفع أذان العشاء من مآذن المسجد الأقصى.