عدنان: نقل الاحتلال الأسير خليل عواودة إلى المستشفى مؤشر خطير على تدهور حالته الصحية

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:04 ص
04 مايو 2022
الاسير خليل عواودة مضرب عن الطعام اليوم مايو 2022

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، خضر عدنان، اليوم الأربعاء، أن قرار الاحتلال الإسرائيلي، أمس، بنقل الأسير المضرب عن الطعام لليوم (67) على التوالي خليل عواودة، رفضًا لاعتقاله الإداري، إلى مشفى "مدني"، مؤشر خطير على تدهور حالته الصحية.

وقال عدنان، في تصريح صحفي، إن "إدارة مصلحة سجون الاحتلال أجلت نقل الأسير عواودة للمستشفى ، عقاباً له، وهو خلافاً لما كان في إضرابات الأسرى سابقاً".

وأضاف أن الاحتلال واهم إن ظن أن إطالة أمد إضراب الأسير عواودة سيكسر إرادته وعزيمته.

وتابع القيادي في حركة الجهاد الإسلامي: "نحن أمام قامة فكرية ووطنية فذة، وإضرابه علامة فارقة وتجديد وتقوية للإضرابات على طريق الحرية والكرامة لأسرانا".

ودعا عدنان، الشباب الفلسطيني إلى ضرورة "أخذ دورهم في نصرة الأخوين المضربين عن الطعام وهما خليل عواودة ورائد ريان، والأسرى جميعًا الذين يواجهون سياسة الظلم والاضطهاد في سجون الاحتلال.

من جهته، حمّل الناطق الاعلامي باسم حركة الجهاد الاسلامي أ. طارق سلمي، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن حياة الأسير خليل عواودة من محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، المضرب عن الطعام لليوم (62) على التواصل رفضًا لاعتقاله الإداري بدون توجيه تهمة ضده.

ودعا سلمي، في تصريح له، يوم أمس، إلى أوسع فعاليات شعبية وجماهيرية لإسناد الأسير عواودة ، وأيضًا وسائل الاعلام لزيادة الاهتمام بقضية الاضراب والاعتقال الاداري دعماً للمعتقلين الاداريين وخاصة المضربين عن الطعام خليل عواودة ورائد ريان.

الجدير بالذكر، فقد قررت محكمة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، نقل الأسير خليل عواودة إلى مستشفى "ٱساف هروفيه" بالداخل المحتل، نظراً لخطورة وضعه الصحي نتيجة إضرابه عن الطعام، فيما تصر إدارة مصلحة سجون الاحتلال على التعنت في الاستجابة لمطالبه المتمثلة في نيل الحرية وانهاء معاناته مع الاعتقال الاداري الظالم.

واعتقلت قوات الاحتلال الأسير خليل عواودة أب لأربع طفلات بتاريخ 27/12/2021 من منزله في بلدة إذنا غرب الخليل، وحولته فيما بعد للاعتقال الإداري بدون أن توجه له أي اتهام، كما اعتقل سابقا في معتقلات الاحتلال عدة مرات.