لليوم 61

الأسير العواودة يواصل إضرابه عن الطعام.. وعائلته تفتقده في أول يوم عيد الفطر

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:15 ص
02 مايو 2022
بنات الأسير خليل عووادة

يواصل المعتقل خليل عواودة (40 عامًا) من بلدة إذنا في الخليل إضرابه عن الطعام لليوم الـ61 على التوالي، رفضاً لاعتقالهما الإداري.

وتفتقد عائلة عواودة، ابنها المعتقل خليل في أول أيام عيد الفطر المبارك، الذي يحل وهو في غياهب السجون في ظل استمراره الإضراب عن الطعام.

وأكد المعتقل المضرب عن الطعام خليل عواودة، في رسالة لعائلته نقلها نادي الأسير، أن الأطباء في معتقل عيادة "الرملة" هددوه بعدم نقله إلى مستشفى مدني إسرائيلي، إلا إذا فقد الوعي خلال إضرابه المتواصل عن الطعام.

وأوضح عواودة، أن وضعه الصحي مستمر في التدهور، حيث يعاني من ضعف شديد، وعدم القدرة على السيطرة على جسده، فضلا عن التشويش العالي في الرؤية، وأشار إلى أنه ومنذ 6 أيام تمكن من العودة لشرب الماء بعد أن توقف التقيؤ.

وأضاف: "وضعي الصحي يتهالك يوميًا، والأطباء فيما يُسمى مشفى الرملة يقولون لي بالحرف ستبقى عندنا حتى تفقد وعيك وعندما تفقد الوعي سنُجري لك عملية إنعاش ثم ننقلك إلى مستشفى مدني، قال لي هذا الكلام مدير المستشفى وعدد من الأطباء، وأنا شخصيا غير مستعجل لنقلي إلى مستشفى مدني، هذه المعركة أنا جندي فيها لا أملك فيزا للتنقل إلى المكان أكثر راحة".

عواودة اُعتقل بتاريخ 27 كانون الأول/ ديسمبر 2021، وصدر بحقّه أمر اعتقال إداريّ مدته ستة شهور، وسبق أن تعرض للاعتقال عدة مرات منذ عام 2002، وهو متزوج وأب لأربع طفلات.