تصدرت "الجهاد" الكثير من الأحداث مؤخراً

بالصور أسباب الاعتقالات بالضفة.. "الجهاد" هي العنوان الأساسي وقوة تشكل تهديد ضد الاحتلال

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:01 م
01 مايو 2022
سعيد  نخلة

شهدت الأيام الماضية، وخاصة الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك، حملة اعتقالات واسعة ضد قيادات حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية المحتلة؛ نظراً لتصدرها المشهد في العديد من الأحداث ضد الاحتلال خلال شهر رمضان.

فقد كان لتهديدات الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي القائد زياد النخالة و"سرايا القدس" للاحتلال وردعه من دخول الأقصى وتنفيذ مسيرة الأعلام وذبح القرابين، دوراً كبيراً في توجيه عيون الاحتلال تجاه حركة "الجهاد" لاستهدافها، فقد أصبحت عنوان أساسي وقوة تشكل خطراً على الاحتلال حسب رأي الكثير من المحللين.

اعتقد الكاتب والمحلل السياسي عصمت منصور، أن سبب حملة الاعتقالات ضد قيادات حركة الجهاد الإسلامي بالضفة يرجع؛ لأن "الجهاد" هي القوة الأساسية التي يمكن أن تشكل تهديد وخطر ضد الاحتلال في هذه المرحلة، معتبراً أنها العنوان الأساسي ومن الممكن تلعب دوراً مهما في ظل تصاعد الأوضاع وتتابع العمليات الفدائية.

وخلال حديث لـ "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، رأى منصور، أنه في هذا الشهر تصدرت حركة "الجهاد" الكثير من الأحداث، سواء في قضية المسيّرات "مسيرة جنين" أو في تهديدات سرايا القدس بالرد في حالة استمرار الاعتداء على الأقصى وردعها له إبان مسيرة الأعلام.

القيادي سعيد نخلة.jpg

كما توقع منصور، أن لتهديد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي القائد زياد النخالة، دوراً في استهداف الحركة في الضفة الغربية المحلتة وأخرها حملة الاعتقالات الشرسة ضد قياداتها بالضفة.

وأشار إلى أن كل هذه الأحداث جعلت أعين الاحتلال مفتوحة على حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين في الضفة المحتلة، وجعلها تأخذ تهديدات الجهاد بجدية كبيرة؛ ما أعطي "الجهاد" دوراً كبيرا في الضفة المحتلة.

وفي حديثه عن مخيم جنين، أوضح منصور، أن لنشاط حركة الجهاد في مخيم جنين جعل الاحتلال يعتبر أن جنين هي معقل "لسرايا القدس" على جميع المستويات الأمنية والسياسية والإعلامية.

وعن حملة الاعتقالات الاستباقية بحق قادة "الجهاد" قال :"كان قد اقر "الكنيست" مؤخراً شن هجمات على الضفة الغربية وليس بمعنى أنها كلها عسكرية فهناك سياسية مثل الاعتقالات".

المحرر نضير نصار.jpeg

أبو صفية.JPG

وكانت اعتقلت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" فجر اليوم الأحد 1 مايو 2022، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، سعيد نخلة من منزله في مخيم "الجلزون"، شمال مدينة رام الله.

وفي ذات الإطار، اعتقلت قوات الاحتلال، يوم الجمعة الماضي 29-4-2022، الشيخ القيادي نظير نصار من مدينة طولكرم وهو من قيادات حركة الجهاد الإسلامي بالضفة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الأربعاء 27/ 4/2022 ، القيادي المحرر رياض أبو صفية (62 عاماً)، أحد قادة ومؤسسي حركة الجهاد الإسلامي من قرية بيت سيرا غرب مدينة رام الله.