مسيرات "يوم القدس": تحرير القدس وإنقاذ الشعب الفلسطيني المظلوم مبدأ أساسي للعالم الإسلامي

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:57 ص
29 ابريل 2022
يوم القدس.jpg

أصدرت مسيرات يوم القدس العالمي التي انطلقت في طهران ومختلف المدن الايرانية، صباح اليوم الجمعة، بيانًا أكدت فيه أن "تحرير القدس الشريف وانقاذ الشعب الفلسطيني المظلوم من الاحتلال الصهيوني والسعي لازالة الغدة السرطانية هي من المبادئ الاساسية للعالم الاسلامي.

وأدانت المسيرات كل اشكال التطبيع مع الكيان الغاصب، معتبرةً أن أي شكل من أشكال التطبيع خيانة لا تغتفر ومؤامرة خبيثة لإضعاف جبهة المقاومة الاسلامية وطمس معالم القضية الفلسطينية.

وجاء ذلك في البيان الختامي للمسيرات، التي جابت جميع المدن الايرانية، وأكد على ان يوم القدس هو رمز وحدة وتلاحم الأمة الاسلامية مقابل مؤامرات نظام الهيمنة والاستكبار، كما أكد ضرورة تعزيز المقاومة ضد الصهيونية.

ودعا البيان، المنظمات الدولية والاقليمية لاتخاذ مواقف حاسمة وعملية تؤكد على أنّ الحلّ الوحيد للقضية الفلسطينية هو عودة اللاجئين الفلسطينيين واجراء استفتاء شامل وحر يضمن مستقبل فلسطين ووحدة اراضيها ( من البحر الى النهر) ورفض اي حلول استعراضية وظالمة".

وشدد على أن الهزائم المتعاقبة لأمريكا والكيان الصهيوني والرجعية الوهابية في منطقة غرب آسيا والتي أثبتت خطأ مقولة أن الجيش الصهيوني لايقهر وأن أمنه لايُخرق هي دليل واضح على أفول الصهيونية ونظام الهيمنة في المنطقة.

وانتقد البيان، بشدّة المجتمع الدّولي ومنظمات حقوق الانسان تجاه التمييز العنصري وعمليات الابادة والجرائم ضد البشرية التي يمارسها الكيان الصهيوني اللقيط.

واعتبر أنّ أمريكا ونظامها الفرعوني الارهابي هي العدو رقم واحد، مديناً بشدة خروقات الادارة الامريكية وسلوكها الاستكباري تجاه حقوق ايران النووية، ومؤكدًا دعم الوفد الايراني المفاوض في مطالبه بالغاء جميع انواع الحظر والتحقق من ذلك.

وأشار البيان، إلى أن الاقتدار الايراني والقوة الصاروخية الرادعة والنفوذ المعنوي المؤثر في المنطقة والشموخ الذي تحقق بفضل جهاد القوات المسلحة وخاصة حرس الثورة الاسلامية تحت راية شهيد القدس الفريق قاسم سليماني، كل ذلك يعد ذخيرة استراتيجية للبلاد داعيا الى استمرار استراتيجية تعزيز القوة الدفاعية الرادعة".

وحذّر، أعداء إيران من أي عبث يستهدف البنية الدفاعية للبلاد معتبرًا ذلك خطأ أحمر سيتم الرد الحاسم والمدمر على كل من يتجاوزه.