التجمع الإعلامي يشيد بمسلسل شارة نصر جلبوع ويطالب بدعم الفن الفلسطيني المقاوم

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:59 م
27 ابريل 2022
شارة نصر.jpeg

قال التجمع الإعلامي الفلسطيني، اليوم الأربعاء 27 ابريل 2022، إنه لم يعد خافياً ما تحققه الدراما الفلسطينية المقاومة من تطور كبير ولافت، ولعل ما حدث هذا العام كان ملحوظاً أمام ما قدمه الإعلام المقاوم من تجسيد للرواية الفلسطينية الموضوعية التي تناولت بطولة الأسرى الستة في انتزاع حريتهم، والتي عايشها المشاهدون في أحداث مسلسل شارة نصر جلبوع الذي أنتجته قناة القدس اليوم وشركة ميدل تاون، وبثته سبع عشرة قناة تلفزيونية خلال شهر رمضان هذا العام ٢٠٢٢، في الوقت الذي لاقى فيه المسلسل نجاحاً كبيراً وتفاعلاً مشهوداً.

وأشاد التجمع في بيان صدر عنه، بكل الجهود الحثيثة التي بُذلت من أجل إظهار قصة الأسرى الأبطال الستة، في عمل درامي إبداعي تجاوز حدود الزمان المكان والإمكان.

وأكد التجمع الإعلامي أن هذا العمل الدرامي الهادف وما يشابهه من أعمال فنية، ما هي إلا أحد الوسائل التي يمتلكها الفلسطيني في صون حقه والدفاع عنه، في مواجهة الآلة الإعلامية الإسرائيلية الصفراء، التي تعمل على تحريف الرواية وتزوير الحقيقة وبث الدعاية السوداء، في الوقت الذي يُظهر العمل الفني الفلسطيني، ما يمارسه الاحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى من مصادرة للحرية وقمع وعنصرية وإرهاب وتنكر لحقوق المرضى منهم، عدا عن العزل الانفرادي والشبح والضرب وقرصنة حاجيات الأسرى وحرمانهم من رؤية ذويهم، والتنكر لأبسط حقوقهم الإنسانية.

واعتبر التجمع الإعلامي أن مسلسل شارة نصر جلبوع كان ملاذاً آمناً للمشاهد الفلسطيني والعربي، رغم قلة الإمكانيات وانخفاض تكاليف الإنتاج، مقارنةً بحجم الإنتاج الضخم الذي يتم رصده في عشرات الأعمال الدرامية الأخرى التي توزعت بين الترويج للتطبيع والرذيلة، وأخرى كانت تمثل فناً هابطاً كان سمةَ العديد من الشاشات العربية.

كما يدعو التجمع الإعلامي الجهات المعنية الداعمة، إلى فتح المجال أمام هذه الأعمال الهادفة والقوية، والتي بدأت تضع بصمتها في ذهن المشاهد الفلسطيني والعربي، التي كانت ذروتُها في مسلسل شارة نصر جلبوع ومثيلاته من الأعمال الفنية الهادفة مثل:

مسلسل (ميلاد الفجر)

ومسلسل (وبوابة السماء)

ومسلسل (وقبضة الأحرار).