عطايا: الأسير المناضل سكاف نموذج للشراكة النضالية بين الشعبين اللبناني والفلسطيني

الساعة 09:32 ص|14 مارس 2022

فلسطين اليوم

أكد ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان إحسان عطايا، أن الأسير اللبناني المناضل يحيى سكاف جسد بعمليته النوعية البطولية ضد العدو الصهيوني التي وقع على إثرها في الأسر، معالم نضالات الشعب الفلسطيني واللبناني جنبًا إلى جنب.

وأشار عطايا إلى أن الدماء امتزجت والشراكة في المقاومة ترسخت، وثبت للجميع أن الشعب اللبناني المقاوم ما زالت بوصلته نحو القدس وفلسطين، على طريق التحرير والنصر وتحقيق العودة".

كلام عطايا جاء خلال مشاركته في الاحتفال المركزي الذي دعت إليه "الجمعية اللبنانية للأسرى والمحررين" و"لجنة أصدقاء الأسير يحيى سكاف"، وذلك في الذكرى الـ44 لوقوعه في الأسر، وتضامنًا مع أسرانا الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال.

وقال: "في هذا اليوم المشرق بتضحيات الأسرى وانتصاراتهم، المزدان بنضالاتهم وبطولاتهم، الممطر بالأشواق إلى لقياهم ومعانقة هاماتهم الشامخة في العلا... نعاهدكم أيها الأسرى الأبطال على أن نعمل بكل ما أوتينا من قوة من أجل تحريركم، وإخراجكم من سجون العدو الصهيوني وزنازينه".

أضاف عطايا: "يحيى سكاف ما زال يحيا في نفوسنا ونفوس أصدقائه ومحبيه وكل المقاومين، وقد شكل نموذجاً يحتذى في الشراكة الوطنية بين الشعبين الفلسطيني واللبناني في المقاومة ومواجهة الاحتلال".

واعتبر أن "الأسرى هم في طليعة المقاومين، ولولا ذلك لما وقعوا في الأسر"، مؤكدًا على أن "بشائر الحرية للأسرى باتت قريبة، فالمقاومة تحقق الإنجازات، وتفرض معادلات القوة مع العدو، وما أُنجز في معركة سيف القدس التي جسدت وحدة الشعب الفلسطيني برمته حول خيار المقاومة يثبت ذلك، وكذلك ما يحققه الأسرى الأبطال من انتصارات في معاركهم التي يخوضونها بأمعائهم الخاوية يؤكد إيمانهم الراسخ بأن هزيمة عدوهم باتت وشيكة، وأنهم سوف يكسرون قيودهم ويعانقون شمس الحرية قريباً، وما عملية نفق الحرية الإبداعية التي ضربت المنظومة الأمنية الصهيونية في الصميم إلا دليل واضح على صلابة إرادتهم وقوة عزيمتهم وعلو همتهم".

وختم عطايا كلامه، موجهًا "التحية للأسير البطل سكاف، ولأسرانا البواسل في سجون العدو"، مقدراً "تضحياتهم وعذاباتهم ومسيرتهم النضالية المشرفة في مقاومة الاحتلال"، داعيًا إلى "الوحدة الوطنية حول خيار المقاومة، من أجل تحرير الأسرى والقدس وكل فلسطين".

كلمات دلالية