فصائل المقاومة تشيد وتبارك عملية الطعن البطولية في القدس

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:05 ص
06 مارس 2022
فصائل المقاومة.jpg

باركت فصائل المقاومة الفلسطينية صباح اليوم الأحد 6 مارس 2022 ، عملية الطعن البطولية التي نفذها شاب فلسطيني قرب باب السلسلة بالقدس المحتلة ، والتي أدت لإصابة شرطيين "إسرائيليين" بجروح متوسطة، واستشهاد منفذها بعد إطلاق قوات الاحتلال النار صوبه.

القيادي في حركة الجهاد الاسلامي المحرر خضر عدنان اعتبر أن ارتقاء الشهداء على عتبات الأقصى المبارك، هو مزيد من الدفاع عنه من تدنيس العدو الصهيوني له.

وقال تعقيباً على استشهاد شاب قرب باب الأسباط بالقدس المحتلة: "الاحتلال أعدم شهيد الأقصى المبارك من نقطة الصفر ، ولم يعد يكتفي بالاعتقال.

وبين أن رسالة الشهداء في القدس دفاعاً عن الأقصى والمقدسات وحي الشيخ جراح وفلسطين.

وأشار إلى أن دماء شهداء جنين ونابلس والعروب ودورا مؤخراً، أكبر دافع لرد شر الإحتلال إلى نحره وشهيد القدس يقول البكاء لم يُخلق لنا وحدنا.

 الجبهة الشعبيّة

أشادت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين بعملية الطعن البطولية الذي نفّذت صباح اليوم الأحد في المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة وأدّت إلى إصابة اثنين من شرطة الاحتلال الصهيوني.

واعتبرت الجبهة أنّ هذه العملية الجديدة جاءت لتؤكّد على الإرادة وتكاملية النضال واستمراريّة المقاومة، ولتعبّر عن الرد الشعبي الحاسم في وجه المؤامرات التي تستهدف قضيتنا وحقوقنا.

ودعت الجبهة إلى ضرورة استثمار الرسائل القوية التي وجهتها عملية الطعن في ظل الإجراءات الأمنيّة المشدّدة التي يتخذها الاحتلال، وذلك للاستمرار في الفعل الشعبي المقاوم وبكل الوسائل.

حماس

قالت حركة حماس: "إن عملية بطولية جديدة يسطرها الشباب الفلسطيني اليوم عبر عملية فدائية في القدس المحتلة ، موضحاً نقاتل في هذه المدينة المقدسة لطرد المحتل الغاصب والحفاظ على هويتها الفلسطينية العربية".

وبين أن هذه المعركة مفتوحة مع الاحتلال لن تتوقف إلا بتحقيق أهداف شعبنا بالتحرير والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس ، مشيراً إلى أن دماء شهيد القدس اليوم التي سالت فجر اليوم على تراب المدينة المقدسة هي التي ستحفظ لها هويتها وتحميها من الغزاة، وتحفظها من كل محاولات الاستيلاء عليها.

وأوضح أن هذه التضحيات العظيمة التي تجسدت في شهيد القدس فجر اليوم ، تمثل استعداد الفلسطيني على دفع ثمن تطهير مقدساته من دنس الاحتلال.

لجان المقاومة

ومن جانبها باركت لجان المقاومة عملية الطعن البطولية عند باب الأسباط في مدينة القدس المحتلة التي أدت إلى إصابة جنديين صهيونيين ، متوجه بالتحية إلى الشهيد البطل منفذ العملية ونؤكد أن دماء الشهيد الزكية ستبقى نبراساً يضيئ الطريق لنا حتى النصر والعودة.

وأوضحت أن العملية البطولية في باب الأسباط تأتي في إطار الرد الطبيعي على جرائم الكيان الصهيوني الفاشي على امتداد أرض فلسطين.

وقالت: "إن عملية الطعن البطولية في باب الأسباط في القدس المحتلة تؤكد أن شعبنا المقاوم وشبابنا الثائر لن يهدأ إلا بطرد المحتل الغاصب وكنس مستوطنيه عن أرضنا وتحقيق أهداف شعبنا بالتحرير والعودة .

وأشارت إلى أن عملية الطعن البطولية في باب الأسباط تبرهن من جديد على أن ثورة شعبنا الفلسطيني مستمرة ومتواصلة وتزداد توهجاً واشتعالاً و أن خيار المقاومة هو القادر على ردع ولجم العدو الصهيوني المجرم .

وشددت لجان المقاومة على أن جرائم العدو الصهيوني المتواصلة والمتصاعدة لن تكسر إرادة شعبنا وشبابه الثائر ولن تثنينا عن مواصلة المقاومة ومواجهة كل أشكال الاقتلاع والتهجير والتطهير العرقي التي يمارسها العدو المجرم بحق أبناء شعبنا