شريط الأخبار

جامعة الأزهر تطلق البرنامج التدريبي الثاني من مشروع التخطيط الاستراتيجي

02:17 - 19 آب / أبريل 2009

فلسطين اليوم : غزة

انطلقت فعاليات البرنامج التدريبي الثاني من مشروع التقييم الذاتي والتخطيط الاستراتيجي بجامعة الأزهر بغزة ،حيث استهدف البرنامج طلبة الجامعة المتميزين استكمالاً لما بدأت به شئون التخطيط والجودة بالجامعة من تنفيذ أول برنامج تدريبي خاص بالهيئتين الأكاديمية والإدارية ضمن المرحلة التنفيذية الأولى للمشروع المقدم منحة من وزارة التربية والتعليم العالي بتمويل من البنك الدولي و الاتحاد الأوروبي.

في كلمة له رحب د.محمود عكاشة نائب رئيس الجامعة للتخطيط والجودة بالمشاركين موضحاً أن البرنامج يأتي ضمن الدورة الأولى من مجموعة الدورات التي سيتم تنفيذها داخل الجامعة،وأضاف "المشروع متكامل وسينبثق عنه رؤية الجامعة و أهدافها  و منتجاتها و كل ما يتعلق ببرامجها الأكاديمية و الإدارية إضافة لتتويج الجامعة بخطة إستراتيجية مستقبلية لمدة ثلاث سنوات قادمة ،قائلاً " تركيزنا في هذه الفترة على الطالب حيث أن أي خطة إستراتيجية تطويرية لمؤسسة تعليمية تتطلب مشاركة الطالب لأنه يعتبر جزء أساسي وفاعل لصياغة الخطة "

وعن الأيام التي سيستغرقها البرنامج في التنفيذ أوضح د,عكاشة أنه سيستمر على مدار أربعة أيام متتالية ،الثلاث أيام الأولى ستشتمل على تعريف مفاهيم التقييم الذاتي والمؤسساتي والتخطيط الاستراتيجي بشكل عام ،واليوم الرابع هو عبارة عن برنامج تدريبي مكثف بعنوان تدريب المدربين والهدف منه هو تعريف الطلبة المشاركين ببرنامج التقييم الذاتي والمؤسساتي وكيفية نقل المعرفة والخبرات التي اكتسبوها بالثلاثة أيام السابقة لأقرانهم من الطلبة الآخرين ،مما يساهم بشكل فعّال نشر ثقافة الجودة والتقييم الذاتي والمؤسساتي بين شريحة عريضة من طلبة الجامعة،وفي نهاية كلمته أعرب د,عكاشة عن أمله في استفادة الطلبة من البرنامج ليكونوا سفراء لجامعتهم العملاقة في كل مكان و زمان .

 من ناحيته قال أ.د رياض العيلة عميد شئون الطلبة بالجامعة خلال كلمته "إن تطوير و تنمية جامعتنا يحتاج إلى تضافر جهود الجميع من  الهيئتين الأكاديمية و الإدارية والطلبة، علماً بأن تحقيق معايير الجودة تقع على عاتق الطلبة بشكل أساسي ،من خلال ما يعكسوه من سلوك وممارسات مسئولة داخل و خارج الجامعة"، مضيفاً"إن الجامعة بطلبتها وأستاذتها وموظفيها تحتاج منا إلى وقفة جادة من أجل رفعة شأنها و شأن شعبنا المناضل، لتصبح من أفضل الجامعات مقارنة مع جامعات العالم ".

واختتم أ.د.العيلة كلمته قائلاً "إن طلبة الجامعة يشكلون لبنتها الأساسية ،وما مشاركتكم اليوم في هذا البرنامج التدريبي إلا تأكيداً على دوركم ومساهمتكم الفعالة في تطويرمؤسستكم ،وتهيئة لكم لتكونوامدربين قادرين على تدريب الآخرين،ليمثلوا جامعتهم في كل مكان ويكونوا في الخطوط الأمامية داخل الجامعة و في المجتمع الفلسطيني "  .

من جانبها أوضحت م.أماني الغريب مديرة المشروع أن أهم أهداف مشروع التقييم الذاتي والتخطيط الاستراتيجي، تتلخص في نشر  ثقافة الجودة لدى العاملين بالجامعة، وترسيخ مفاهيم التطوير والتحديث ،بناء القدرات البشرية وتأهيلها في مجال التخطيط والتطوير والجودة من خلال العديد من البرامج التدريبية،التعرف على المعوقات ومحاولة حلها ومعالجة الصعوبات التي تواجه التغيير والتطوير والتحديث،وضع التعليمات والسياسات والإجراءات والأدلة الضرورية لتعميم معايير الجودة،مساعدة الكليات في تبني إجراءات وسياسات التخطيط والتطوير والجودة،تعميم التطبيقات الحسنة المعمول فيها داخليا وعالميا وتطبيقها في مستويات الإدارة الأكاديمية المختلفة،عمل خطة إستراتيجية مستقبلية للجامعة لمدة ثلاث سنوات قادمة.

وتابعت "إن أهم ما يميز هذه البرنامج عن سابقه هو أنه يستهدف فئة الطلبة المتميزين في الجامعة،وذلك إيماناً بأن معايير الجودة الشاملة تتركز بشكل أساسي على الطالب أولاً , سوق العمل ثانياً ومن ثم المجتمع، حيث أننا نسعى اليوم للوصول إلى معايير الجودة الشاملة من خلال الطالب ،مبينة أن عدد المشاركين في البرنامج من طلبة الجامعة بلغ 35 طالب و طالبة تم اختيارهم من جميع الكليات الأدبية والعلمية بما في ذلك أيضا برامج الدراسات العليا التابعة للكليات بالجامعة .

وأوضح د.سعيد أبو جلالة الاستشاري المحلي  لمشروع التقييم الذاتي و التخطيط الاستراتيجي في مقابلة صحفية مع دائرة العلاقات العامة أن المرحلة الثانية التنفيذية للمشروع ستكون عبارة عن عمل التقييم الذاتي المؤسسي لجامعة الأزهر بمشاركة كل أصحاب المصلحة وذوي الشأن "مجلس الأمناء ،مجلس الجامعة ،الإداريين ،العمداء ،رؤساء الأقسام ،الطلاب و مشغلي خريجي الجامعة ،شخصيات مجتمعية نشيطة في موضوع التعليم ،وأهالي الطلبة لمعرفة رأيهم في الجامعة ،ممثلي الجامعات الأخرى ،وزارة التربية و التعليم العالي هيئة ضمان الجودة ،وجامعة القاهرة بجمهورية مصر العربية لا سيما و أن هناك لائحة  تعاون تجمعها مع جامعة الأزهر بغزة ،بهدف تشخيص نقاط القوة والضعف والمخاطر الخارجية المحدقة بالجامعة،بينما خلال المرحلة الثالثة سيتم عمل خطة إستراتيجية تشتمل على رؤية خاصة بالجامعة وصياغة الرسالة والأهداف و البرامج الإستراتيجية بناء على البرامج الجديدة و التنموية .

وحول الوسائل التعليمية التي يستخدمها د.أبو جلاله خلال تدريبه للطلبة أوضح أنه سيتم استخدام العصف الذهني ،التفاعل،النقاش العام ،مجموعات العمل ،إضافة  إلى استخدام عرض "LCD" .

وفي ختام حديثه عبر د.أبو جلالة عن ارتياحه لحيوية النقاش و تفاعل الطلبة خلال اليوم الأول ،مبيناً أن البرنامج الذي سيقدم للطلبة هو برنامج متكامل يحتوى على مادة تهدف إلى خلق فهم مشترك حول قضايا التخطيط الذاتي بين الأكاديميين والإداريين وطلبة الجامعة،علماً بأن جدول اليوم التدريبي الأول بدء بعد الجلسة الافتتاحية مباشرة بعملية العصف الذهني ،ومن ثم التعريف بمشروع التقييم الذاتي و التخطيط الاستراتيجي ،ومساعدة الملتحقين في فهم مبادئ الجودة ،التخطيط،وتعريفهم بكيفية التقييم الذاتي للجامعة،واختتم اليوم بعملية الاستقصاء و التقييم الشفوي.

وفي لقاء خاص مع د.عكاشة حول أهمية التخطيط و الجودة لطلبة الجامعة وأهمية مشاركة الطلبة في عملية التخطيط ووضع الخطة الإستراتيجية للجامعة، قال د.عكاشة "جاءت الدورة في سياق إعداد خطة إستراتيجية لجامعة الأزهر لأول مرة حيث أخذ في الاعتبار مشاركة الطلبة في إعداد هذه الخطة على جميع فئاتهم ومستوياتهم ،و تبين أن هناك عدد كبير من الكفاءات الأكاديمية و الإدارية داخل أسوار الجامعة ،ربما لا تتوفر في جامعات أخرى، و تقوم بجهود كبيرة لكنها ظلت على مستوى فردي و مبعثر ،ولكن عند تنظيم هذه الجهود في إطار لجنة عمل، فان هناك ثقة عالية بأن الجامعة ستكون قادرة على انجاز خطة إستراتيجية قوية ،وتنفيذ كل مرحلة من مراحل هذه الخطة.

وعن انطلاق الموقع الالكتروني الخاص بشئون التخطيط و الجودة في الجامعة، أكد د.عكاشة أنه في حدود شهر سينطلق الموقع ووقع الاختيار فعلياً على مصمم بعد إجراء المسابقة للبدء في تصميم الصفحة الإلكترونية الخاصة بشئون التخطيط و الجودة، لتضم بداخلها منتدى للطلبة يتم فيه مناقشة أمور علمية ،و يستطيع الطالب من خلاله الاستفسار أو الإجابة على أي من الأسئلة العلمية ،و الخطط الدراسية لكل برنامج من برامج الجامعة في الكليات المختلفة، تشمل أهداف و محتويات و مراجع كل مساق من المساقات التي يدرسها الطالب خلال سنوات الجامعة ،إضافة إلى تقييم الأداء الأكاديمي .

وحول المشاريع الأخرى المنوي تنفيذها داخل الجامعة أكد د.عكاشة أن الجامعة تقدمت ولأول مرة بما يزيد عن عشرة مشاريع مشتركة مع جامعات عربية وأوربية بتمويل من الاتحاد الأوروبي ،في إطار برنامج يطلق عليه "تيمبوس" ،تبلغ ميزانية كل مشروع حوالي مليون ونصف يورو ،ليتم من خلاله إعداد برامج أكاديمية مشتركة على مستوى البكالوريوس و الماجستير ،تدرس في جميع الجامعات المشاركة ،و نتيجة ذلك سيكون هناك منح دراسية و دورات تدريب خارج و داخل الوطن ،و لقاءات مشتركة و تفاعل مع جامعات عربية و دولية ،لتأهيل الكوادر الأكاديمية لكي تصبح قادرة على التدريس في هذه البرامج المعتمدة دولياً .

وفي ختام حديثه صرح د.عكاشة أن شئون التخطيط و الجودة تعكف الآن على صياغة خطة كاملة لمشروع افتتاح برنامج الدبلوماسية و العلاقات الخارجية بالتعاون مع جامعات إيطالية و فرنسية وسيكون بالشراكة مع الاتحاد الأوروبي بتكلفة 400 ألف يورو .

انشر عبر