بالصور ضجة كبيرة و ردود فعل متتالية منددة بمعرض الصور المسيئة للرئيس الراحل أبو عمار

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:59 م
24 يناير 2022
صور المعرض.

توالت بيانات الاستنكار والرفض لمعرض كاريكاتير فلسطين وياسر عرفات الذي أفتتح في مدينة رام الله، لاحتوائه على رسومات اعتبرها البعض أنها إساءة للرئيس عرفات.

وتداعت فعاليات حركة فتح بالكامل في التحرك ضد المعرض والقائمين عليه وصلت لحد تشكيل لجنة تحقيق حول تنظيم المعرض والمسؤول عن عرض هذه الصور.

وكان متحف ياسر عرفات الذي تقوم عليه مؤسسة ياسر عرفات نظم معرضا فنيا بعنوان " كاريكاتير فلسطين وياسر عرفات" عرض خلال 104 فنانا من 43 دولة حول العالم 150 عملا تناولوا خلالها رسم بورترية لياسر عرفات وأعمال حول القضية الفلسطينية وجرائم الاحتلال.

ورغم البيان الذي أصدره المتحف موضحا تفاصيل ما جرى وإعلانه عن إزالة اللوحات التي اعتبرت مسيئة، مشيرا إلى أن ما يتم عرضه من رسمات خضعت إلى نقاش وفحص، وعلى ذلك سُمح بنشر تلك الرسومات، كما أنه لم يتم نشر رسومات فيها جدل ديني أو عرقي.

إلا أن ذلك لم يسكت التصريحات التي جاءت على لسان قادة الحركة، مشددة على ضرورة محاسبة المسؤولين عما وصفوه " بـ الإساءة" لرمز ياسر عرفات.

وذهب البعض إلى أبعد من ذلك عندما اعتبروا أن هذه الإساءة كانت مقصودة، كما جاء في تصريحات القيادي في الحركة قدورة فارس، والذي قال:معرض الرسومات الكاريكاتورية عمل خبيث ومقصود وليس بريئا على الإطلاق إذ أن هناك عملية تخديش وتبهيت لصورة الرمز والقائد ابو عمار في وعي ووجدان الأجيال الصاعدة؟

وطالب فارس ان يتم وقف المعرض وإتلاف الرسومات وتشكيل لجنة تحقيق حركية ومعاقبة المسؤولين عن هذا العمل المشبوه والتشهير بهم.

من جهته طالب توفيق الطيراوي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح في بيان متأخر له الليلة محاسبة القائمين عليه، وطردهم من المؤسسة والمتحف فوراً، وتقديمهم للعدالة بتهمة الإساءة لصورة ورمزية عرفات.

 وطالب الطيراوي الرئيس عباس بإقالة المسؤولين عن متحف ياسر عرفات ومؤسسته، كإجراء أولي مقدمة لمحاكمتهم على هذه الفعلة الشنعاء بحق القائد المؤسس والرمز الخالد ياسر عرفات.

وفي هذا الوقت قام أفراد من أقليم حركة فتح في رام الله بالتوجه إلى المتحف وإزالة ومصادرة هذه الرسومات.

وبالتزامن مع هذا الرفض من حركة فتح وقادتها، اجتاحت وسائل التواصل الإجتماعي الفلسطيني حالة من الغضب والرفض لهذه الرسوم المسيئة.

الفنان عبد الرحمن الظاهر، كتب على صفحته: "فرضية واحدة فقط بعيدة عن رأينا بمحتوى ذلك المعرض..لو كنا نحن من رسم تلك الرسومات للشهيد ياسر عرفات ونشرناها فقط على (السوشال) بدون معرض، لتم اعتقالنا من امام عملنا ليلا، وصودرت جميع اجهزتنا، وخمجنا في الزنازين، وعرضنا على النيابة للتحقيق معنا بكمشة تهم معدة مسبقا لأشكالنا، ولقامت النيابة بطلب تمديدنا ١٥ يوما تباعا حتى يشبعون من إهانتنا، ومن ثم ستتم محاكمتنا سنة ونصف أو أكثر، وسنحاول إقناعهم أن تلك الرسومات ضمن حرية التعبير، ولقالوا لنا أن هذه إساءة لرموز وطنية ولا تدخل ضمن حرية التعبير، وفي نهاية المطاف سوف ندان بتهم كثيرة منها (ذم السلطة) التي تمت إدانتنا بها منذ أيام والحكم علينا بالسجن؟".

 

أما المصور الصحافي علاء بدارنة فقال: "وجهة نظري الشخصيه ان أبو عمار لا يرسم سواء رسم كاريكاتير او حتى رسم عادي لأن قوة تأثير صورته الشخصيه هي كما هي في لغتها البصرية الحقيقيه ..كل مصور اتيحت له الفرصه لتصوير ابو عمار كان يبقي إصبعه على مفتاح الشاتر بدون توقف مستغلا كل ثانية لظهور أبو عمار يحاول ان يلتقط أكبر عدد ممكن من ملامح شخصيته ..يكاد ابو عمار يكون الشخصيه الوحيده في العالم التي أثرت من الناحية البصرية في الكثير من المصورين ليس هنا فقط , بل حول العالم ..وساعطيكم بالارقام حتى عند غيابه فقد حضيت جنازته بثاني اعلى رقم  عالميا كأكبر حدث من حيث التغطية الإعلامية للتصوير الفوتوغرافي لوحده ..في يوم الجنازة التقيت بمصور عرف على نفسه انه يعمل لصالح مجلة صغيره في البرازيل وأنه أتى خصيصا على نفقته الشخصية لتغطية الجنازة وعندما سالته عن السبب أجاب سأضع ذلك في سيرتي الذاتية ..لقد سافر مئات المصورين الى بيروت وتونس ورام الله بحثا عن فرصة لتصوير ياسر عرفات .....حتى اخر صوره لابو عمار تحولت الى ايقونة وهو يغادر رام الله ويلوح  بالوداع الأخير وفي اليوم الثاني كانت الصورة الأكثر نشرا في كبرى الصحف العالمية .انا ارى ان هناك مئات الصور للختيار هي ماده مهمه في مفهوم التصوير الصحفي .

 

أما الصحافي أحمد جرار فنشر صورة من أفتتاح المعرض يظهر فيها رئيس الوزراء محمد اشتيه وهو يطالع الرسومات وتساءل:"الرجل المناسب بالمكان المناسب مؤسسة ياسر عرفات التي مهمتها الحفاظ على تاريخ عرفات، تنشر رسوماً مسيئة لعرفات في معرض فني افتتحه رئيس الحكومة أحد أعضاء مركزية فتح !!! هل سيحاسب أحد ….. بالتأكيد لا !".

 

 

صور المعرض2.jpg
صور المعرض1.jpg
صور المعرض.jpg