لجنة فصائل "بيتا" تدعو عباس لإنهاء ظاهرة الاعتقال السياسي

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 05:52 م
21 يناير 2022
محمود عباس

استنكرت لجنة التنسيق الفصائلي في بلدة بيتا، حملة الاعتقالات والمداهمات تقوم بها أجهزة السلطة بحق بيتا وشبابها.

ودعت اللجنة في بيان صحفي لها، اليوم الجمعة، رئيس السلطة أبو مازن وأعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، التحرك فورا لكف أيدي الأجهزة الأمنية عن بيتا وشبابها، والعمل على انهاء ظاهرة الاعتقال السياسي.

إليكم البيان كاملًا:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن لجنة التنسيق الفصائلي في بلدة بيتا

 

تحية فلسطين ارضا وشعبا ووطنا ليس لنا له بديل

تحية دم الشهداء الذي ما زال يجري في عروقنا حارا يشعل بيتا نارا في وجه الاحتلال.

في الوقت الذي تفلت حكومة الاحتلال يد المستوطنين لتنفيذ جرائمهم بحق ابناء شعبنا الصامد، وفي الوقت الذي ينفذ جيش الاحتلال كل جرائمه بحق ابناء شعبنا الفلسطيني، من قتل واعتقال وتدمير ونهب للأرض وسرقة لكل ما هو فلسطيني.

نتفاجأ بسلوك مثير للشك في بيتا، من حملة اعتقالات ومداهمات تقوم بها أجهزة السلطة بحق بيتا وشبابها، ما يهدد النسيج الوطني والاجتماعي ويؤدي حتما الى قتل الروح الوطنية في بيتا ايقونة المقاومة الشعبية، ونموذج الدفاع عن الارض، حيث حققت بيتا انتصارا بهزيمة المستوطنين ودولة الاحتلال، وانسحابهم تحت ضغط الصمود الاسطوري الذي حققه شبابا بيتا، بوحدتهم وتلاحمهم ضد عصابات التلال ودولة الاحتلال.

اننا اذ نستهجن هذا التصرف من الاجهزة الأمنية، فإننا ننظر بعين الخطر الشديد الى ما تقوم به الأجهزة الامنية من اعتقالات لشباب بيتا

اذ ندعو الاخ الرئيس ابو مازن واعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، التحرك فورا لكف ايدي الاجهزة الامنية عن بيتا وشبابها، والعمل على انهاء ظاهرة الاعتقال السياسي، لما لها من مخاطر على النسيج الوطني والاجتماعي، وقتل للروح الوطنية، في الوقت الذي نحتاج به الى الوحدة والتوحد لمواجهة مخططات الاحتلال، والوقوف بجانب نموذج بيتا ودعمه وتبنيه والدفاع عنه.

لجنة التنسيق الفصائلي - بيتا.