أبو حسنة لـ"فلسطين اليوم" : "الأونروا " قادرة على تأمين رواتب الموظفين لـ3 شهور

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:12 ص
17 يناير 2022
رواتب الأونروا

أكد المستشار الإعلامي لوكات الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" عدنان أبو حسنه، أن "الاونروا" ما يتوفر من أموال قادرة على تأمين رواتب الموظفين والخدمات المقدمة للاجئين خلال الـ3 شهور الأولى من العام الحالي 2022م.

وأوضح أبو حسنه خلال حديث لـ"فلسطين اليوم"، أن الأموال التي من المتوقع وصولها في خزينة "الأونروا" والتي تكفى لتأمين خدمات الوكالة للربع الأول من هذا العام، ترجع وفق التنبؤات التي رصدتها الوكالة من تعهدات الدول المانحة خلال مؤتمر بروكسل العام الماضي، منوها إلى أن دخول "الأونروا" في أزمة مالية بعد الربع الأولى، مرتبط بمدي التزام الدول المانحة بإيصال تعهداتها.

وأشار المستشار الإعلامي إلى أن الوكالة تقوم بجهود كبيرة من أجل تأمين تبرعات وتعهدات المانحة وضرورة التزامها بإيصالها بأوقات تتجنب فيها الوكالة الدخول في أزمة تعجز فيها على دفع رواتب الموظفين وخدمات اللاجئين، مبيناً أن الإجراءات التي تم اتخاذها داخل "الأونروا" بتوفير وضبط المصروفات وميزانيات العمل لا زالت مستمرة.

وبِشأن أسباب استمرار المالية، أكد المستشار الإعلامي أن دول دعمها كان أساسياً لموازنة الوكالة المالية، أجرت تخفيضاً لدعمها وتبرعاتها، فضلاً عن تراجع الدعم العربي بصورة مخيفه جداً، لافتا إلى أن الدعم العربي أصبح 20مليون دولار من اجمالي 200مليون.

وأوضح أن عودة دعم الولايات المتحدة الامريكية، لم يستطيع سد عجز ما خفض من دعم الدول المانحة كـ"بريطانيا التي خفضت دعمها لقرابة الـ50% ، كذلك استراليا التي دعمها كان من العناصر الاساسية في الميزانية العامة لـ"لأونروا".

يذكر أن وكالة غوث وتشغيل "اللاجئين"، تشهد أزمة مالية منذ العام الماضي 2021م، أثر تراجع العديد من الدول المانحة على الإيفاء بتعهداتها المالية أثر حائجة كورونا، وسط خشيه من اشتداد الازمة خلال العام الحالي، وفق تصريحات لمديرة الاتصالات الاستراتيجية في الأونروا تمارا الرفاعي، أكدت فيها أن التعهدات المالية الحالية المقدمة للأونروا تغطي نفقات الفصل الأول من عام 2022، أي الشهور الثلاثة الأولى من العام الحالي، والوكالة ما زالت تعمل على إعداد موازنة 2022 "على أساس الحفاظ على موازنة العام الماضي ذاتها".