3 قتلى وعدد من الإصابات بانهيار مبنى في مصر

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 06:32 م
12 يناير 2022
انهيار مبنى في مصر.jpg

بعد ساعات من وقوع زلزال شعر به سكان عدة محافظات مصرية، انهار بناء من 4 طوابق بمحافظة دمياط، ما أدى لسقوط 3 قتلى وعدد من الجرحى.

وكشفت مصادر مصرية، أن البناء انهار في ميدان سرور بمحافظة دمياط بشكل مفاجئ ظهر الثلاثاء، فيما سارعت قوات الحماية المدنية وسيارات الإسعاف لإزالة الأنقاض، وانتشال الضحايا والمصابين.

وأكدوا استخراج 3 جثث، الأولى لمواطن يدعى أيمن رشدي جمعة، ويبلغ من العمر 47 عاما، والثانية لشاب يدعى أحمد إسماعيل والثالثة مجهولة.

في حين انتشل مصاب بنزيف بالمخ يدعى وجيه الشحات شنشن، ونقل إلى المستشفى، فيما واصلت قوات الإنقاذ عملها للبحث عن قتلى أو ناجين.

يذكر أن الحادث وقع بعد ساعات قليلة من حدوث زلزال قوي فجرا، هزّ عدة محافظات مصرية، ورجّت المباني بدرجة كبيرة.

كما تبين أن الزلزال الذي ضرب المنطقة كان بقوة 6,6 درجة على مقياس ريختر، وضرب قبرص وهز الأراضي المصرية، واستمر لمدة 20 ثانية، فيما لم تتلق السلطات أي بلاغات بوجود إصابات أو خسائر وقتها.

بدوره، أوضح معهد البحوث الفلكية أن الزلزال وقع في تمام الساعة الثالثة و7 دقائق صباحا بتوقيت القاهرة، وسجلت محطة رصد الزلازل مصدره في البحر المتوسط قرب قبرص وعلى بعد 415 كيلومترا من محافظة دمياط.

فيما كشف الدكتور جاد القاصي رئيس معهد الفلك، أن هناك غرفة عمليات منعقدة على مدار الساعة لرصد وتسجيل بيانات أي هزة أرضية، مؤكدا أن هناك توابع قد يتم تسجيلها بالقرب من مركز الزلزال نفسه، ولكنها ستكون ضعيفة.

إلى ذلك، أوضح أن المعهد لم يتلق أي بيانات تفيد بوقوع خسائر في الأرواح أو المنشآت، بل تلقى ما يفيد بشعور المواطنين بهزة أرضية قوية. وكشف أنه لا يوجد مقارنة بين الزلزال الذي وقع اليوم وزلزال العام 1992 رغم أنهما بنفس القوة لكون  زلزال اليوم يبعد 415 كيلومترا عن أقرب مدينة مصرية وهي دمياط على عكس زلزال 1992 الذي كان مركزه في الأراضي المصرية.