كيف يساعد السجان "الإسرائيلي" على تفشي كورونا بين الأسرى الفلسطينيين؟

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 10:25 م
11 يناير 2022
سجن إسرائيلي.jpeg

يتواصل ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا بين صفوف الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وهو ما يعكس حجم الإهمال والاستهتار من إدارة السجون التي تضرب كل المواثيق والقوانين الدولية بعرض الحائط، في توفير مستلزمات الوقاية والحماية لهم.

ويعيش الأسرى أوضاعا غاية في السوء، وتمارس بحقهم أبشع العقوبات والانتهاكات، إضافة إلى الإهمال الطبي المتعمد، فقد تتدهور الأحوال الصحية للأسرى دون اكتراث لحياتهم، وهو أمر يستوجب تدخلات دولية لحمايتهم.

مدير مركز الأسرى للدراسات الأسير المحرر د. رأفت حمدونة، يؤكد أن إدارة سجون الاحتلال تتجاهل الحالة الصحية للأسرى المصابين بكورونا، ما قد ينذر بخطر شديد على حياتهم، موضحا أن أكثر من 400 أسير أصيبوا بالفيروس القاتل منذ بدء الجائحة، ولم يُقدم لهم الرعاية اللازمة.

وذكر حمدونة لوكالة "فلسطين اليوم" الإخبارية"، أن إدارة السجن كانت تترك الأسير المصاب يواجه الفيروس بمفرده معتمدا على مدى قوة مناعة جسده، دون تقدم مدعمات أو وقاية كالكحول والفيتامينات والزنك، مشيرا إلى أن العديد منهم نقلوا إلى المستشفيات الإسرائيلية بحالة حرجة جدا.

ودعا سلطات الاحتلال الإسرائيلي، للالتزام بالمواثيق والقوانين الدولية التي بموجبها توفر حماية للأسرى في السجون، مطالبا بتسليط الضوء على قضية الأسرى، ونقل حجم الانتهاكات الإسرائيلية بحقهم إلى العالم أجمع، مبينا أن 72 أسيرا قضوا نتيجة الإهمال الطبي في سجون الاحتلال.

من جهته، حمّل المتحدث باسم مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى محمد الشقاقي، إدارة السجون الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن تفشي الإصابات بفيروس كورونا بين صفوف الأسرى، إذ أن طبيعة السجون غير مؤهلة بإجراءات الوقاية والسلامة من الفيروس، وهو أمر يساعد في انتشار كورونا بينهم.

وقال الشقاقي لوكالة "فلسطين اليوم" الإخبارية"، "إن السجان الإسرائيلي الموبوء، يدخل على الأسرى مرارا وتكرارا دون الاكتراث بهم، وهو أمر كفيل بانتشار فيروس كورونا بين الأسرى الفلسطينيين.

وأشار إلى أن تشارك الأسرى باستخدام أدوات الشخصية داخل السجون يساعد بانتشار وتفشي فيروس كورونا بين صفوفهم دون اكتراث من السجان الإسرائيلي.

وأضاف: "على المنظمات الحقوقية الدولية مراقبة أوضاع سجون الاحتلال، في ظل ازدياد عدد الأسرى المصابين بفيروس كورونا خاصة في سجن عوفر والنقب، مشددا على أن هناك تقصير تام من تلك المؤسسات في ممارسة دورها تجاه أوضاع الأسرى".

يذكر، أن عدد الأسرى الفلسطينيين المصابين بفيروس كورونا وصل لـ 402 إصابة، منذ بدء انتشار الوباء في السجون الإسرائيلية.