شقيق الأسير ناصر أبو حميد يتحدث عن حالته الصحية

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 05:42 م
10 يناير 2022
الأسير ناصر أبو حميد

أفاد ناجي أبو حميد شقيق الأسير المريض ناصر أبو حميد، اليوم الأثنين، بأن العائلة اتصلت بأحد الأطباء المعالجين للأسير ناصر بالتنسيق مع لجنة الصليب الأحمر، إذ أن حالته "لا زالت حرجة ولا يوجد استجابة للأدوية التي يتلقاها، ومضطر لإبقائه على أجهزة التنفس".

وأوضح شقيق الأسير أبو حميد، أن المعتقل يُعاني من توقف في الرئتين عن العمل تماماً، قائلاً: "أبلغني الطبيب أنهم يضعونه تحت شلل صناعي ولا يجب أن يتحرك".

ودعا إلى استمرار نصرة الأسرى حتى إطلاق سراحهم جميعاً ونحن لا ننكسر.

بدوره، أكد الناطق باسم مركز حنظلة للأسرى والمحررين علي الصرافيتي، أمس، أن الأسير ناصر أبو حميد يعيش في غيبوبة ووضعه الصحي خطير، مشيرًا إلى أن إدارة السجون "الإسرائيلية" لم تطلع أهل الأسير عن وضعه، وأن الأمور "ما زالت على ما هي عليه".

وقال الصرافيتي لـ"إذاعة صوت القدس": إن "الاحتلال فكر برفع الأجهزة الطبية عن الأسير ناصر أبو حميد كون حالته ميؤوس منها".

وأضاف أنه "إذا استشهد الأسير ناصر يعتبر ذلك جريمة جديدة بحق حكومة الاحتلال ومصلحة السجون".

وشدّد على أن استشهاد أبو حميد سيكون له مردودات على مستوى المقاومة والسجون وسيشعل الأرض تحت أقدام الصهاينة

ولفت إلى أن الأسرى الإداريين لليوم التاسع على التوالي يقاطعون المحاكم الصهيونية، رفضًا لاعتقالهم الإداري.

ويرى الصرافيتي أن الاعتقال الإداري بدون تهمة يعتبر سيف مسلط على رقاب الأسرى؛ لذلك قرر الأسرى المعتقلون إدارياً مقاطعة محاكم الاحتلال.