أجهزة السلطة تواصل اختطاف عناصر من الجهاد في الضفة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:24 ص
08 يناير 2022
أجهزة أمن السلطة.jfif

تواصل أجهزة أمن السلطة الفلسطينية، ملاحقة واعتقال والتحقيق مع عناصر من حركة الجهاد الإسلامي في مدن الضفة المحتلة.

حيث أقدم جهاز المخابرات على اختطاف، الأسير المحرر عبد الله زميرو (18 عاماً) الذي أفرج عنه قبل ثلاثة أشهر من سجون الاحتلال، حيث أمضى فيها سنتين ونصف.

وداهم عناصر أجهزة المخابرات أمس الجمعة، منزل المحرر أحمد مصطفى ملحم (22 عاماً) من بلدة كفر راعي في جنين، مهددين أهله باعتقاله، حيث كان قد أفرج عنه من سجون السلطة بتاريخ 9/12/2021، بعد اعتقال دام 11 يوماً، وأمضى في سجون الاحتلال مدة سنتين على فترات.

وفي وقت سابق أقدم جهاز مخابرات السلطة على نقل الجريح فراس حسين دراغمة (22 عاماً) من مدينة طوباس، وإخضاعه للنيابة العامة وتمديد اعتقاله مدة أسبوعين في "مسلخ" أريحا، دون الكشف عن أسباب أو تفاصيل الاعتقال. وكان أقد أمضى فراس سنتين ونصف في سجون الاحتلال، وأفرج عنه في 7 فبراير 2021م، وكان قد استدعي واعتقل من قبل جهاز الأمن الوقائي بتاريخ 27 ديسمبر 2021م.

الجدير بالذكر أن أجهزة امن السلطة في الضفة تواصل اعتقال كل من أحمد مروان الغول (26 عاماً)، منذ تاريخ 24/11/2021، والمطلوب للاحتلال نضال علي مقصقص (28 عاماً)، منذ تاريخ 23/12/2021 من مخيم جنين، والجريح فادي عبد الرازق دراغمة (22 عاماً) منذ تاريخ 24/11/2021 من طوباس.

من جانبه طالب المتحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي في الضفة الغربية أ. طارق عزالدين السلطة بكف يدها عن النشطاء والمحررين، ووقف التنسيق الأمني الذي لا يخدم إلا الاحتلال ومخططاته، مؤكداً على ضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية والتركيز على التصدي للاحتلال وقطعان المستوطنين.