جيش الاحتلال: من المبكر تأكيد عدم تعرض "المروحية" لهجوم سيبراني

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:28 م
04 يناير 2022
عطليف.jpg

قال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، ران كوخاف، اليوم الثلاثاء، إن من السابق لأوانه تأكيد عدم تعرض المروحية العسكرية التي سقطت مساء أمس في البحر قبالة شاطئ حيفا، لهجوم سيبراني، "رغم أن ذلك ضئيلاً جداً وغير صحيح".

ولقي ضابطان في سلاح الجو الإسرائيلي مصرعهما، وأصيب ثالث، مساء الإثنين، في تحطم مروحية عسكرية بحرية، وسقوطها في البحر قبالة شاطئ مدينة حيفا، في حادث قال كوخاف إن سببه "لا يزال غامضاً".

وأضاف خلال مقابلة أجرتها معه إذاعة 193FM: "إننا نفحص كافة الخيارات، لكني لا أعتقد أن هذه كانت عملية معادية، وهذا هو الاتجاه الذي سيتبين أنه صحيح، وقد ترددت أمس تقارير كثيرة، ومعظمها ليس صحيحاً ومبكرة جدا".

وأوضح أن التحقيق في بدايته، و"كافة الاتجاهات مفتوحة أمامنا، وأنا أيضا رأيت التقارير حول مشاهدة كرة نار، والتي ربما تدل على خلل تقني في المحرك أو شيء آخر، لكني لا أعرف الإجابة بشكل مؤكد على هذه الأمور".

وتابع: "لقد ارتطموا بالمياه من دون بلاغ مسبق بجهاز الاتصال"، وأشار إلى أن الطيارين لم يتمكنوا من إطلاق نداء استغاثة.

من جهته؛ قال تسفي تيسلر، القائد السابق لسرب المروحيات كالتي تحطمت أمس، في تصريحات للإذاعة نفسها، إن "التحليق فوق البحر في ساعات الليل عملية معقدة"، مستدركاً بأن "من الجائز وجود عامل تقني، لكن احتمال أن لا يرى طيار سطح المياه غير مألوف بتاتًا، ويحظر أن يحدث".

ونجا في الحادث ضابط واحد، بعد أن تمكن من القفز من الطائرة، وجرى نقله إلى مستشفى "رامبام" الإسرائيلي.