مع نهاية عام 2021: 14 مليون فلسطيني وانخفاض في معدلات الخصوبة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:50 ص
30 ديسمبر 2021
فلسطين 2021.jpg

استعرضت رئيسة الإحصاء الفلسطيني، علا عوض، أوضاع الفلسطينيين في نهاية عام 2021، عشية رأس السنة الجديدة 2022، على النحو الآتي:

حوالي 14 مليون فلسطيني مع نهاية عام 2021

بلغ عـدد الفلسطينيين المقدر فـي نهاية عام 2021 حوالي 14 مليون فلسطيني؛ 5.3 مليون فـي دولة فلسطين، (بواقع 3.2 مليون نسمة في الضفة الغربية و2.1 مليون نسمة في قطاع غزة)، وحوالي 1.7 مليون فلسطيني في أراضي 1948، وما يقارب من 7 مليون في الشتات (6.3 مليون في الدول العربية ونحو750 ألف في الدول الأجنبية).

المجتمع الفلسطيني فتي وأكثر من ثلث سكانه دون 15 سنة

تقدر نسبة الأفراد في الفئة العمريـة 0-14 سنة في نهاية عام 2021 بحوالي 38% من مجمل السكان فـي فلسطين، بـواقع 36% في الضفة الغربية و41% في قطاع غزة. ويلاحظ انخفاض نسبة الأفراد الذين تبلغ أعمارهم 65 سنة فأكثر، حيث قدرت نسبتهم في نهاية عام 2021 بحوالي 3% في فلسطين، بواقع 4% في الضفة الغربية و3% في قطاع غزة.

انخفاض في معدلات الخصوبة

انخفض معدل الخصوبة الكلية خلال الفترة (2017-2019) إلى 4 مواليد، مقارنة مع 5 مواليد عام 1999؛ يذكر أن متوسط حجم الأسرة انخفض إلى 5 أفراد عام 2020 مقارنة بـ 6 افراد عام 2000؛ بواقع 5 أفراد في الضفة الغربية و6 أفراد في قطاع غزة.

الواقع التعليمي في الضفة الغربية وقطاع غزة

 

بلغ عدد الطلبة في المدارس للعام الدراسي 2020/2021 في فلسطين 1,338,353 طالباً وطالبة (منهم 665,294 ذكرا و673,059 أنثى)، بواقع 746,869 طالباً وطالبة في الضفة الغربية (منهم367,717 ذكرا و379,152 أنثى) و591,484 طالباً وطالبة في قطاع غزة (منهم 297,577 ذكرا و293,907 اناث).

كما بلغ عدد الطلبة الملتحقين في مؤسسات التعليم العالي للعام الدراسي 2020/2021 في فلسطين 214,765 طالباً وطالبة (منهم 82,179 ذكرا و132,586 أنثى)، بواقع 136,920 طالباً وطالبة في الضفة الغربية (منهم48,830 ذكرا و88,090 أنثى) و77,845 طالباً وطالبة في قطاع غزة (منهم33,349 ذكرا و44,496 أنثى).

فيما بلغ عدد الخريجين من مؤسسات التعليم العالي للعام الدراسي 2019/2020 في فلسطين 41,137 خريج وخريجة (منهم15,228 ذكرا و25,909 اناث)، بواقع 28,668 خريج وخريجة في الضفة الغربية (منهم9,791 ذكر و18,877 أنثى) و12,469 خريج وخريجة في قطاع غزة (منهم5,437 ذكرا و7,032 أنثى).

أثر جائحة كورونا على المجتمع الفلسطيني

يستمر تأثير الجائحة على شعبنا الفلسطيني، فقد فقدت فلسطين على إثرها أكثر من 4900 مواطنا حتى 28/12/2021، وأصيب أكثر من 470 ألف شخص 51% منهم من الاناث، وما زال الكثير يعاني من هذا الوباء وتداعياته.

يذكر أن وزارة الصحة الفلسطينية قامت بتطعيم ما يزيد عن 1.8 مليون مواطن حتى تاريخ 28/12/2021 استناداً الى بيانات وزارة الصحة الفلسطينية، وفي ذات السياق أظهرت نتائج مسح أثر جائحة كوفيد – 19 خلال الفترة الممتدة حزيران-كانون اول، 2020، أن 84% من الاسر الفلسطينية عبرت عن قلقها من الإصابة بفايروس كوفيد - 19 (منها 36% كان قلقها كبيراً من الإصابة)، علما بان 15% من الاسر أكدوا إصابة فرد منها على الأقل بالفيروس، و31% من الاسر التي أصيب فرد منها على الأقل أكدوا تعرض أفرادها المصابين للتنمر. اما بالنسبة للتدابير المتخذة حالة الإصابة بفايروس كوفيد – 19، فقد أشار 96% من المصابين أنهم قاموا بالالتزام بالحجر المنزلي، و81% قاموا بتناول فيتامينات/مضادات حيوية فقط دون الرجوع الى أي مركز صحي، و84% قاموا بتناول اعشاب طبية فقط دون الرجوع الى أي مركز صحي، و32% قاموا بمراجعة مركز صحي عام غير مختص بفايروس كوفيد - 19، و48% قاموا بمراجعة مركز صحي مختص بفايروس كوفيد- 19.

وفيما يتعلق بطرق انتقال العدوى، أشار 30% من المصابين بالفيروس أن العدوى انتقلت لهم خلال زيارة الأهل والأصدقاء، و22% من اماكن عملهم، 10% نتيجة مشاركتهم في حفلة زفاف/ بيت عزاء، و8% من المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية 8% من الجامعات والمدارس. في المقابل 16% من المصابين لا يعرفون المكان الذي انتقلت لهم اولأفراد اسرتهم المصابين العدوى بالفيروس. في سياق متصل، ووفقا لدراسة نفذها الجهاز بالتعاون مع الجامعة العربية الامريكية خلال شهري ايلول-تشرين اول من العام 2021 استهدفت الافراد 18 سنة فاكثر في الضفة الغربية، تبين ان 76% من هؤلاء الافراد طوروا أجساما مضادة للفيروس، ولم يلاحظ فرقا ملموسا بين الرجال (79%) والنساء (78%)، في حين أن هناك فروقات كبيرة بين الذين طوروا أجساما مضادة حسب الفئات العمر المختلفة، اذ كانت الاعلى للأفراد 50 سنة فاكثر فبلغت حوالي 84%، ثم الافراد في الفئة العمرية 30-49 بنسبة بلغت 78%، وبلغت في الفئة العمرية 18-29 نحو69%.

اعتداءات اسرائيلية متواصلة واستيطان مستعر

 

ضمن سياسته الممنهجة لاقتلاع الفلسطيني من أرضه، لا زالت اعتداءات الاحتلال الاسرائيلي ومستوطنيه من الاستيلاء على الأراضي وهدم للمنازل والاعتداء على المواطنين الفلسطينيين متواصلة في كافة تجمعات سكنهم وبخاصة في الشيخ جراح وسلوان في القدس بالإضافة الى قريتي برقه وبيتا شمال الضفة الغربية، فقد قام الاحتلال الاسرائيلي بهدم وتدمير 975 مبنى خلال العام 2020، منها حوالي 30% في محافظة القدس بزيادة قدرت بـ 45% عن العام 2019 في الوقت الذي تقوم به دولة الاحتلال ببناء مئات الوحدات الاستيطانية، حيث يعيش فيها أكثر من 700 الف مستعمر في 151 مستعمرة مقامة على الاراضي الفلسطينية في الضفة الغربية. وبلغ عدد الاسرى القابعين في سجون الاحتلال الاسرائيلي 4,650 أسيراً حتى تاريخ 22/12/2021 (وفق بيانات هيئة شؤون الأسرى والمحررين، 2021) منهم 200 طفلا و40 امرأة.