مقاومون يطلقون النار قرب حاجز "دوتان" قرب جنين.. وإصابات واعتقالات في الضفة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 08:43 ص
26 ديسمبر 2021
37e23d37-5fb3-42ca-9625-dd1d6ec38b63.jpg

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد 26/12/2021، حملة مداهمات واقتحامات بمناطق مختلفة بالضفة الغربية التي شهدت مواجهات حتى ساعات الفجر بين شبان وجنود الاحتلال، حيث أصيب العشرات بجروح بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطا والمئات في حالات اختناق.

واعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة فلسطينيين هم: عمار دويكات من قلقيلية، وعناد شاويش من طوباس، ووائل أبو مفرح من تقوع شرق بيت لحم.

وأطلق مقاومون فجر اليوم الأحد ، النار على حاجز دوتان العسكري المقام قرب جنين، بينما تجدد إطلاق النار للمرة الثالثة خلال ساعات على حاجز الجلمة شمال جنين.

وشنت قوات الاحتلال حملة تمشيط واسعة في الجلمة ويعبد وعرابة، وأغلق الجنود الحاجز ومنع العمال من المرور عبر منطقة يعبد نحو أماكن عملهم في الداخل.

ودعت القوى الوطنية في محافظة نابلس الجماهير الفلسطينية للمشاركة في فعاليات وتظاهرات التصدي للمستوطنين وانتهاكات الاحتلال في نابلس وجنين.

واندلعت مواجهات ليلية بين مئات الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال والمستوطنين في مناطق متفرقة بمحافظتي نابلس وجنين، أصيب خلالها عشرات المواطنين الذين تمكنوا من جرح جندي للاحتلال في وجهه ببلدة برقة قضاء نابلس.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمها الميدانية سجلت 135 إصابة خلال المواجهات في برقة، من بينها 5 بالرصاص الحي و35 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وأشارت كذلك إلى تسجيل مئات حالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.

واحتشد عشرات الشبان عند مدخل بيتا وأشعلوا الإطارات المطاطية، ضمن فعاليات الإرباك الليلي المتواصلة في البلدة منذ منتصف العام احتجاجا على إقامة البؤرة الاستيطانية "إفياتار".

وقدمت بيتا 9 شهداء ومئات المصابين، منذ اندلاع المواجهات شبه اليومية في البلدة في منتصف يونيو الماضي، احتجاجا على إقامة البؤرة الاستيطانية.

واندلعت مواجهات أخرى عند مدخل بلدة سيلة الظهر جنوب جنين بعد إغلاق الاحتلال للمكان، لمنع وصول دفعات جديدة من الشبان المساندين لقرية برقة.

وفي ظل تصاعد المقاومة الشعبية بالضفة، أعلن جيش الاحتلال، مساء السبت، عن منطقة البؤرة الاستيطانية "حوميش" شمالي نابلس منطقة عسكرية مغلقة يحظر على المستوطنين الدخول إليها.

وأصدر قائد المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال أمرا يحظر بموجبه تواجد المستوطنين في "حوميش" قرب قرية برقة، وذلك على خلفية المواجهات التي شهدتها المنطقة، حيث اعتدى مستوطنون على منازل الفلسطينيين في برقة والقرى المجاورة.

ونصب جيش الاحتلال الحواجز على الطرق الموصلة للبؤرة الاستيطانية التي أقيمت مكان مستوطنة "حوميش" التي أخليت في العام 2005.