بسالة "ثوار برقة" تُفشل محاولة المستوطنين اقتحام البلدة بحماية الاحتلال

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:15 م
25 ديسمبر 2021
برقة 5.jpg

نجح ثوار بلدة برقة بالتعاون مع شبان بلدات فلسطينية مجاورة، مساء أمس السبت، في إفشال محاولة المستوطنين لاقتحام البلدة، بحماية عسكرية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وتصدى المواطنون ببسالة لقوات الاحتلال التي سعت لتأمين اقتحام المستوطنين للبلدة عند الساعة الثامنة من مساء اليوم، حيث دارت مواجهات عنيفة تخللها رشق حجارة وزجاجات حارقة وتفجيرات صوتية وإطلاق نار صوب الاحتلال.

ومن جانبها ذكرت مواقع عبرية، أن قوات الاحتلال أصدرت مساء اليوم قرارا بمنع مئات المستوطنين من الوصول إلى بؤرة "حومش" المخلاة حتى إشعار آخر، وقد أعلنت المنطقة "منطقة عسكرية مغلقة".

ويُشار إلى أنه كانت مواقع إلكترونية تابعة للمستوطنين قد نشرت إعلاناً للمشاركة في مسيرة كانوا ينوون تنظيمها مساء اليوم، للضغط على حكومتهم لإعادة النشاط الاستيطاني إلى بؤرة "حومش" المخلاة منذ العام 2005.

واندلعت في ساعات مساء اليوم في قرية برقة مواجهات عنيفة، بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال والمستوطنين، أُصيب خلالها عشرات المواطنين، الذين بدورهم تمكنوا من جرح جندي "إسرائيلي" في وجهه.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طواقمها الميدانية سجلت حتى اللحظة 135 إصابة خلال المواجهات في برقة، من بينها 5 بالرصاص الحي و35 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

واحتشدت مجموعات من الفلسطينيين من مناطق مختلفة بالضفة الغربية إلى جانب أهالي قرية بُرقة للتصدي لهجمات وعربدات المستوطنين التي تتواصل بشكل بربري منذ أيام. كما استهدف مقاومون مساء اليوم قوات الاحتلال بالرصاص الحي بشكل مباشر في برقة، واشتعلت جماهير البلدة بالهتافات للمقاومة وقائد كتائب القسام محمد الضيف.

وفي وقت سابق، دعت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة نابلس الجماهير الفلسطينية للمشاركة في فعاليات وتظاهرات التصدي للمستوطنين وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في نابلس وجنين.

كما دعت حركة "حماس" إلى النفير ونصرة أهالي قرية برقة، وحثت على الانضمام لـ"السواعد الرامية" ولجان مقاومة المستوطنين.

وبدورها أكدت المرشحة عن قائمة "القدس موعدنا"، سمر حمد، مساء اليوم، أن ما يحصل في قرية برقة يمثل انتفاضة حقيقية تمتد من قرية إلى أخرى للدفاع عن الأرض.

وقالت حمد:" إن برقة اليوم تسجل انتفاضة بطولية دفاعا عن أرضها في وجه المستوطنين الذين تحرسهم قوات الاحتلال وتغطي على اعتداءاتهم وجرائمهم. وأضافت أن هذه الروح الثورية ستبقى تهدر في نفوس أبناء شعبنا ما دامت اعتداءات الاحتلال مستمرة".