المدلل: جرائم العدو الصهيوني بالضفة الغربية تزيد المقاومة اشتعالاً

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 09:24 م
25 ديسمبر 2021
أحمد المدلل.jpg

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل، اليوم السبت، "إن العدو يعتقد أن بسماحه لعربدة المستوطنين أنه يُهين الشعب الفلسطيني، وأن الاعتقالات والاصابات المستمرة داخل قرانا في الضفة الغربية ستكسر إرادة الشعب الفلسطيني".

وأضاف القيادي المدلل، في تصريحات لفضائية القدس اليوم، :"ما حصل في الضفة في الواقع هو العكس تماماً لأن الشعب الفلسطيني تزداد عزيمته يومًا بعد يوم، واصفاً العدو الصهيوني "بالمجرم والمجنون".

وشدد على أن الجرائم التي يرتكبها العدو الصهيوني تزيد شعبنا الفلسطيني اشتعالاً وتزيد المقاومة في الضفة الغربية، بعد محاولته إعادة هيبة جيشه التي كسرتها المقاومة.

وأشار المدلل إلى، ان عملية "حومش" كانت دقيقة ومخطط لها جيداً، ومُعقدة لأن جغرافية المنطقة تأتي بين نابلس وجنين وطولكرم ولم يتوقع العدو أن تحدث العملية من أبطال جنين.

ولفت إلى، أن المحطةالحيقية للاشتباك هي الضفة الغربية، موضحاً أن الجرائم الصهيونية تُعيد الصراع إلى جوهره بأن هذا العدو لا مكان له على أرضنا.

وقال المدلل، "المقاومة الفلسطينية في غزة ليست بعيدة عما يحدث في الضفة الغربية وهي حاضرة داخل المشهد الفلسطيني، وما يقوم به شعبنا في الضفة الغربية يؤكد تكاملية المقاومة بين غزة والضفة وأراضي الـ48 والقدس".

وأضاف " الضفة الغربية باستراتيجيتها وطبيعتها تُعتبر مسماراً في نعش العدو الصهيوني وهو يعلم ذلك جيداً".