أجهزة السلطة ترفض تنفيذ قرار الإفراج عن الطالب معتصم الخواجا من الضفة

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 02:56 م
24 ديسمبر 2021
اعتداء اجهزة السلطة

تواصل أجهزة السلطة في مدينة رام الله، تغييب الطالب الجامعي معتصم بلال الخواجا في سجونها، رغم صدور قرار قضائي بالإفراج عنه.

ويرفض جهاز المخابرات تنفيذ قرار الإفراج عن المعتقل السياسي الذي يقبع في سجونه بدون سبب منذ اختطافه عند الساعة الثالثة من فجر يوم 16 الشهر الجاري بعد مداهمة منزل عائلته.

ووصف والد المتقل بلال الخواجا رفض أجهزة السلطة الإفراج عن نجله بأنها "بلطجة امنية".

وأضاف الخواجا قائلا: "اغلقوا المحاكم ما دامت أجهزتكم الأمنية لا تحترم قراراتها".

وأشار إلى وجود أنباء تتحدث عن نقل نجله المختطف السابق إلى سجن أريحا الذي وصفه بـ"مسلخ أريحا".

وتحدى الخواجا مسؤولي السلطة بأن يستحضروا "موقفا أو نشاطا مشينا لابنه معتصم تجاههم أو إساءة لأي منهم".

وأضاف: "نحن وبكل وضوح لا نتناقض إلا مع الاحتلال".

وتساءل الخواجا في وقت سابق قائلاً: "لمصلحة من تغييب ابننا في سجونكم، وتعطيله عن أداء امتحاناته الجامعية، وما مناسبة الاعتقال مع نهاية فصله الدراسي ؟".

جدير ذكره أنه تواصل أجهزة السلطة في الضفة الغربية، حملات الاعتقال السياسي التي شملت مناطق ومدن مختلفة، وطالت مواطنين وطلبة ونشطاء، فيما تستمر في احتجاز آخرين دون محاكمة.

ويُشار إلى أنه يشهد الواقع في الضفة حالة قمع غير مسبوقة للحريات تمارسها أجهزة أمن السلطة، وخاصة بعد معركة "سيف القدس" في مايو/ أيار الماضي. ووثقت مجموعة "محامون من أجل العدالة" أكثر من 240 حالة اعتقال سياسي نفذتها أجهزة أمن السلطة في الضفة المحتلة منذ بداية ابريل الماضي.